متظاهرون من المعارضة الاوكرانية عند مدخل مقر وزارة العدل في كييف

وزيرة العدل الاوكرانية تهدد بفرض حالة الطوارئ

هددت وزيرة العدل الاوكرانية اولينا لوكاش اليوم الاثنين المتظاهرين الذين احتلوا وزارة العدل في وسط كييف بطلب اعلان حالة الطوارئ.

وقالت لوكاش التي تشارك في المفاوضات بين المعارضة والرئيس فيكتور يانوكوفيتش للتلفزيون الاوكراني انها ستطلب وقف المفاوضات اذا لم يتم اخلاء المبنى.

واحتل عشرات المتظاهرين المتشددين مساء الاحد الوزارة بدون ان يواجهوا اي مقاومة.

وقد اقاموا حاجزا حول المبنى باكياس من الثلج والنفايات، كما قال صحافي من وكالة فرانس برس.

وقالت لوكاش "ساضطر للطلب من الرئيس الاوكراني وقف المحادثات اذا لم يتم تحرير المبنى على الفور واذا لم تعط فرصة للمفاوضين للتوصل الى حل سلمي للنزاع".

واضافت انها ستطلب من مجلس الامن القومي الاوكراني "مناقشة فرض حالة الطوارئ".

وقام ناشطون متشددون بتكسير زجاج المبنى.

وقالت لوكاش انهم فتحوا صنابير المياه في الداخل ما حول المكان الى "ساحة حقيقية للتزلج" بسبب تدني درجات الحرارة.

وذكرت وكالة الانباء الاوكرانية انترفاكس ان الملاكم وزعيم المعارضة فيتالي كليتشكو الذي يشارك في المفاوضات مع يانوكوفيتش، توجه الى المكان ليلا وطلب من المحتجين الرحيل، من دون جدوى.

من جهتها، فتحت الشرطة تحقيقا جنائيا.

 

×