×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
رئيس الوزراء الإسرائيلي

نتنياهو: روحاني يواصل 'حملة التضليل' الإيرانية

عقب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على كلمة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، التي القاها اليوم الخميس أمام المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد في مدينة دافوس السويسرية، وقال أن روحاني يواصل ما وصفه ب"حملة التضليل" الإيرانية.

وقال نتنياهو أمام المنتدى، وفقا لبيان صادر عن مكتبه، إن "روحاني يواصل حملة التضليل الإيرانية، وبينما يدين روحاني قتل الأبرياء فإنه خلال الأيام الأخيرة فقط تم إعدام العشرات من الأبرياء في إيران".

وأضاف نتنياهو أنه "بينما يتحدث روحاني عن الوصول الحيوي إلى التكنولوجيا، فإنه يمنع المواطنين الإيرانيين من استخدام الانترنت بشكل حر، وبينما يتحدث روحاني عن رفض التدخل الأجنبي في سوريا فإن إيران تزوّد نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد بالسلاح وتأمر حزب الله بذبح الأبرياء في سوريا".

وتابع نتنياهو "بينما يتحدث روحاني عن السلام مع دول الشرق الأوسط فإنه رفض حتى اليوم الاعتراف بوجود دولة إسرائيل، ونظامه يدعو يوميا إلى تدميرها، وبينما يدّعي روحاني بان إيران ليست معنية بالنووي للأغراض العسكرية فإن إيران تحتفظ بأجهزة طرد مركزي وبمفاعل ماء ثقيل وتتزود بصواريخ عابرة للقارات والهدف الوحيد وراء كل هذا هو الأسلحة النووية".

وقال نتنياهو إن "روحاني اعترف قبل عقد بأنه خدع الغرب من أجل دفع البرنامج النووي الإيراني إلى الأمام وهو يفعل ذلك اليوم أيضا" واعتبر أن "لنظام آيات الله الذي يختبئ وراء ابتسامة روحاني غاية واحدة وهي تخفيف العقوبات من دون التخلي عن برنامجه لتصنيع الأسلحة النووية".

وخلص نتنياهو إلى أنه "لذلك لا يجوز للمجتمع الدولي الوقوع في فخ هذا التضليل ويجب عليه أن يمنع إيران من امتلاك القدرة على إنتاج الأسلحة النووية".

وكان روحاني،اعلن في كلمته امام منتدى داغوس أن الأمن العالمي مرتبط بأمن منطقة الشرق الأوسط، وحذّر من أن نار "الإرهاب" في المنطقة ستطال الجميع.

وقال روحاني إن "الأمن العالمي مرتبط بأمن منطقة الشرق الأوسط".

وحذّر من أن "نار الإرهاب والعنف والتطرف في المنطقة ستطال الجميع".

وقال روحاني في كلمته أن "أي دولة لا يمكنها أن تعيش بمفردها"، واعتبر أن "الفرصة حانت لتحسين علاقات إيران مع الخارج"، مؤكداً في الوقت عينه أن "العلاقات بين طهران وواشنطن دخلت مرحلة جديدة".

وجدد روحاني التأكيد على أن الشعب الإيراني لن يتنازل عن حقوقه النووية، وأن إيران ليس لديها أي توجه للحصول على الأسلحة النووية، محذراً من أن "أي عقوبات اقتصادية ستفاقم المشكلة ولن تؤدي إلى حلها".

 

×