مارتن نسيركي

الامم المتحدة تسحب دعوتها لايران وائتلاف المعارضة السوري يرحب ويؤكد مشاركته في جنيف 2

سحب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الدعوة التي وجهها الى ايران للمشاركة الاربعاء في سويسرا في افتتاح مؤتمر جنيف-2 لتسوية الازمة السورية، وفق ما اعلن الاثنين المتحدث باسمه مارتن نسيركي.

وقال نسيركي ان بان كي مون "قرر ان يعقد اجتماع اليوم الواحد في مونترو (سويسرا) من دون مشاركة ايران"، مبررا هذا القرار برفض ايران دعم تاليف حكومة انتقالية في سوريا.

ورحب الائتلاف السوري المعارض مساء الاثنين بسحب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون دعوته ايران الى مؤتمر جنيف-2 المخصص للبحث عن حل للازمة السورية، مؤكدا مشاركته في المؤتمر الذي تبدأ اعماله الاربعاء.

وجاء في بيان للائتلاف "يرحب الائتلاف الوطني السوري بقرار السيد الأمين العام للأمم المتحدة بسحب الدعوة المرسلة لإيران كونها لم تستوف شروط المشاركة في هذا المؤتمر"، مشيرا الى انه "يؤكد مشاركته في مؤتمر جنيف-2 الهادف لتحقيق الانتقال السياسي" في سوريا.

واعلن المجلس الوطني السوري، احد ابرز مكونات الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، انسحابه الاثنين من الائتلاف بعد قرار الاخير المشاركة في مؤتمر جنيف-2 المخصص للبحث عن حل للأزمة.

وجاء في بيان للمجلس "يعلن المجلس الوطني السوري انسحابه من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بجميع هيئاته ومؤسساته"، وذلك استنادا الى قرارين لامانته العامة "نص الاول منهما على رفض المشاركة في مؤتمر جنيف-2"، والثاني على "الانسحاب من الائتلاف (...) بحال قرر المشاركة في المؤتمر".

 

×