الرئيس السوري بشار الاسد

مسؤول عسكري إيراني يحذر سوريا من الوقوع في 'فخ' مؤتمر جنيف

حذر مسؤول عسكري ايراني رفيع، اليوم الإثنين، سوريا، من الوقوع في ما وصفه "فخ" مؤتمر "جنيف 2" لحل الأزمة السورية والذي سيعقد في 22 الشهر الحالي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ارنا)، عن مساعد هیئة ارکان القوات المسلحة العمید مسعود جزائري، قوله انه "یجب أن یفضي هذا المؤتمر الی تخلّي أمریکا والرجعیة في المنطقة عن دعم الإرهاب".

واضاف أن "علی سوریا أن تکون حذرة كي لا تقع فی فخ المؤتمر".

واعتبر أن "امریکا وحلفائها الإرهابیین فشلوا فی تنفیذ مشروعهم للإطاحة بالحکومة السوریة"، وقال جزائري، "انهم الآن یحاولون التعویض عن فشلهم من خلال اللجوء الی سبل سیاسیة.. لذلك علی ممثلي الحكومة السوریة أن یحضروا المؤتمر بیقظة تامة ومن دون الوثوق بالطرف الآخر".

ودعا الى "ضرورة إستمرار المقاومة السوریة حکومة وشعباً امام أحد أکبر الحروب الإرهابیة المعاصرة من أجل القضاء الكامل علی الإرهاب".

وتعلیقا علی الاتفاق الذی تم التوصل الیه سابقاً حول الأزمة السوریة، قال العمید جزایري "إن الإتفاقات السابقة صبت کلها فی مصلحة القوی الأجنبیة.. ولا یمکن أن تکون أساساً ومبداً للمفاوضات القادمة، وأن قرار الشعب السوري هو الذي سیحسم الأمر".