الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

بوتين: روسيا ستستقبل الرياضيين والزوار لدورة الالعاب الاولمبية بغض النظر عن ميولهم الجنسية

اكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاحد ان بلاده ستسقبل كل الرياضيين والراغبين في حضور دورة الالعاب الاولمبية المقرر اقامتها في مدينة سوتشي في شباط/فبراير، بغض النظر عن ميولهم الجنسية.

وقال بوتين في مقابلة سجلت في سوتشي ونقلها عدد من وسائل الاعلام المحلية والاجنبية "الناس لديهم ميول جنسية مختلفة، نحن سنستقبل الرياضيين وكل الزوار الراغبين في حضور دورة الالعاب الاولمبية" التي تقام بعد ثلاثة اسابيع.

ويأتي هذا التصريح من بوتين في ظل الجدل الواسع الذي اثاره صدور قانون روسي يجرم "الدعاية" المثلية امام القاصرين، والذي دفع عددا من الشخصيات الدولية الى المطالبة بمقاطعة دورة الالعاب.

ويتهم ناشطون حقوقيون السلطات الروسية بانها تسعى من خلال هذا القانون الى ترهيب المثليين، ولا سيما بسبب نصه الفضفاض الذي يحمل تأويلات مختلفة.

ودافع بوتين عن هذا القانون نافيا ان يكون الهدف منه ترهيب المثليين.

وقال "انه قانون يمنع الدعاية، سواء كانت هذه الدعاية لترويج المثلية او لترويج الاعتداءات الجنسية على الاطفال".

وقلل بوتين في المقابل من اهمية قرار بعض القادة الغربيين مقاطعة افتتاح الدورة على خلفية هذا القانون المثير للجدل.

وقال "بعض القادة لم يتعودوا اصلا على حضور افتتاح دورات الالعاب"، داعيا الى "عدم خلط السياسة بالرياضة".

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل، اعلنوا عدم ذهابهم الى افتتاح دورة الالعاب في سوتشي.

 

×