رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي

رئيس الوزراء الياباني يدعو الصين وكوريا الجنوبية الى قمة

دعا رئيس الحكومة اليابانية شينزو ابي الاحد الى عقد قمة مع الصين وكوريا الجنوبية لاجراء محادثات "صريحة" وحل التوترات الناشئة عن نزاعات حدودية او مرتبطة بالتاريخ.

وقال في مقابلة مع محطة التلفزيون العامة "ان اتش كاي" بعد يومين على اقتراح بهذا الخصوص قدمه وزير الخارية "يجب ان نعقد قمة وان نجري محادثات صريحة".

وتقترح طوكيو باستمرار عقد مثل هذه القمة ولكنها لم تعقد حتى الان.

واستبعدت بكين وسيول عقد اي لقاء في الوقت الراهن مع رئيس الوزراء الياباني المحافظ.

وفي 26 كانون الاول/ديسمبر اثار شينزو ابي غضب بكين وسيول بزيارة معبد ياسوكوني في طوكيو حيث يكرم 2,5 مليون شخص قتلوا في اليابان ولكن ايضا دفن فيه 14مجرم حرب اعدموا بعد 1945.

وكرر ابي الاحد ان الهدف من هذه الزيارة كان سلميا. وقال "اتمنى ان يتساءل الناس ما اذا كان هذا الامر سيئا فعلا. في حال فكروا بالامر اعتقد ان سوء التفاهم سوف يزول".

وبالاضافة الى هذه المسألة التاريخية تشهد العلاقات بين بكين وطوكيو توترا منذ عام بسبب خلاف حدودي في بحر الصين الشرقي.

وكذلك هناك خلاف حدودي بين اليابان وكوريا الجنوبية.

واشار ابي كذلك الى ان بلاده لن تقدم اي تنازل في هذه المسائل الحدودية. وقال "لن يكون منطقيا ان ينتظروا من اليابان ان تتخطى هذه العقبات من اجل عقد قمة".

 

×