×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
وزير الخارجية الإسرائيلي

ليبرمان يستدعي سفراء أوروبيين بعد احتجاج دولهم على البناء بالمستوطنات

أصدر وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، تعليمات للمسؤولين في وزارته باستدعاء سفراء أوروبيين وإبلاغهم أن دولهم تتخذ مواقف أحادية الجانب بعدما استدعت سفراء إسرائيل لديها وقدمت احتجاجا أمامهم على استمرار البناء بالمستوطنات.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن ليبرمان أمر باستدعاء سفراء بريطانيا، وفرنسا، وايطاليا، وإسبانيا، والتوضيح لهم بأن دولهم تتخذ مواقف أحادية الجانب وبشكل دائم ضد إسرائيل، وأن "هذا موقف غير مقبول ويثير شعورا بأن هذه الدول تبحث عن اتهامات توجهها لإسرائيل".

وأصدر ليبرمان تعليمات للمسؤولين في وزارته بإبلاغ السفراء الأوروبيين، بأن "إسرائيل تبذل جهوداً كبيرة من أجل مواصلة الحوار مع الفلسطينيين"، وأن مواقف الدول الأوروبية "عدا كونها منحازة وغير متوازنة وتتجاهل الواقع الميداني، فإنها تمس بصورة كبيرة بإمكانية التوصل إلى تسوية بين الجانبين" الإسرائيلي والفلسطيني.

واستدعت وزارات الخارجية في دول أوروبية، سفراء إسرائيل لديها، من أجل تقديم احتجاجات رسمية أمامهم على نشر عطاءات لبناء 1400 وحدة سكنية بالمستوطنات عقب إطلاق سراح الدفعة الثالثة من الأسرى الفلسطينيين قبل أسبوعين.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الجمعة، أن وزارات الخارجية في لندن، وروما، وباريس، استدعت سفراء أمس إسرائيل لديها لتقديم احتجاجات على البناء بالمستوطنات.

وتتوقع وزارة الخارجية الإسرائيلية، أن تستدعي وزارتا الخارجية الألمانية والإسبانية سفيري إسرائيل في برلين ومدريد من أجل تقديم احتجاج مشابه.

وتطرق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى موضوع استدعاء السفراء، وقال إن "الإتحاد الأوروبي يتصرف بشكل منافق"، مضيفا "متى استدعى الإتحاد الأوروبي سفيرا فلسطينياً من أجل الإحتجاج على التحريض؟"، في إشارة إلى ادعاءات إسرائيلية بأن السلطة الفلسطينية تحرض ضد إسرائيل.

وتابع نتنياهو "متى استدعى الإتحاد الأوروبي سفيراً فلسطينياً للإحتجاج على المشاركة في الإرهاب؟ وقد حان الوقت لوقف هذا النفاق".

ومن جهة ثانية، نقلت صحيفة "معاريف" اليوم، عن قياديين في كتلة "الليكود – إسرائيل بيتنا" قولهم إن نتنياهو يؤيد خطة وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، بشأن تبادل سكان وأراضي في إطار تسوية الصراع، بحيث يتم نقل منطقة المثلث وسكانها إلى سيادة الدولة الفلسطينية بعد قيامها.

وكذلك، نقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من نتنياهو، قولها إن مندوبين أميركيين بالمفاوضات عبروا مؤخرا عن موافقتهم على خطة ليبرمان مقابل ضم كتل استيطانية لإسرائيل.

 

×