متظاهرون معارضون للحكومة في بانكوك

جريحان في تايلاند في اطلاق نار على متظاهرين مناوئين للحكومة

اصيب شخصان بجروح في بانكوك اثر تعرض متظاهرين مناوئين للحكومة لاطلاق نار، كما افادت السلطات التايلاندية الاربعاء، في اليوم الثالث من عملية "شل" العاصمة والرامية الى اسقاط حكومة رئيسة الوزراء ينغلوك شيناواترا.

وقال مركز الطوارئ في ايراوان ان رجلا وامرأة تعرضا ليل الثلاثاء الاربعاء لاطلاق نار مما اسفر عن اصابتهما بجروح طفيفة نقلا على اثرها الى المستشفى .

والثلاثاء استهدف الاف المتظاهرين المباني الرسمية، في اطار تحركاتهم لاصابة بانكوك ب"الشلل"، والقيام بمحاولة جديدة لاسقاط الحكومة وعرقلة الانتخابات في شباط/فبراير المقبل.

وقد منع الناشطون المستنفرون منذ اكثر من شهرين، موظفي عدد من الادارات من الذهاب الى اعمالهم، من اجل تكثيف ضغوطهم على رئيسة الوزراء ينغلوك شيناوترا ومحاولة استبدال الحكومة ب "مجلس شعبي" غير منتخب.

وفيما كانوا يقفلون في الوقت نفسه عددا من تقاطعات الطرق الاساسية في وسط بانكوك، حتى لو ان عددهم تناقص على ما يبدو، احتشد الاف المتظاهرين امام مقر الجمارك ومنعوا الموظفين من دخوله.