×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
المسائل الشخصية يجب أن تبقى في النطاق الشخصي

هولاند: المسائل الشخصية يجب أن تبقى في النطاق الشخصي

في أول ردّ للرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، على ما كشفته مجلة "كلوسر" عن علاقته الغرامية بالممثلة جولي غاييه (41 عاماً)، اعتبر أن المسائل الشخصية يجب أن تبقى في النطاق الشخصي.

وقال هولاند، في مؤتمر صحفي، عقده اليوم الثلاثاء في باريس، رداً على تعليقاته على ما كشفته المجلة، إن "لديّ مبدأ وهو أن المسائل الشخصية يجب أن تعالج بالنطاق الشخصي، ومع احترام خصوصية الشخص".

وأضاف أن "لا المكان أو الزمان مناسبان لذلك".

وأكّد أنه سيجيب عن كل هذه الأسئلة قبل سفره المقرر في الحادي عشر من شباط/فبراير المقبل إلى الولايات المتحدة، حيث من المقرر أن ترافقه حبيبته الصحافية، فاليري تريرفيلر.

وكان هولاند أعلن نيته ملاحقة مجلة (كلوسر) قضائياً، مندداً بانتهاكها حياته الخاصة، في أعقاب نشرها الجمعة عدداً خاصاً تحدثت فيه عن علاقة غرامية مفترضة بين هولاند وغاييه.

وفي حديثه عن الاقتصاد، قال الرئيس الفرنسي، إن "اتفاق المسؤولية" الذي أعلن عنه في أواخر السنة المنصرمة يرتكز إلى مبدأ واضح، وهو تقليص الأعباء الضريبية المفروضة على الشركات، وتبسيط الإجراءات الإدارية، مقابل زيادتها العمالة، وحوارها مع النقابات.

وأكّد أن "اتفاق المسؤولية هو فرصة.. وعلى الجميع معرفة ذلك"، مشيراً إلى أن لا وقت لتضييعه.

واعتبر أن "لا يجوز لأي انتخابات أن تشلنا"، مشيراً إلى أن بلاده عليها الآن أن تقوم "بقفزة اقتصادية لتعود إلى انتعاشها الاقتصادي".