صورة من خدمة مكافحة الحرائق لاطفائي يسعى لاحتواء النيران في منطقة ستونفيل شرق بيرت بولاية استراليا الغربية

استراليا تستعد لمواجهة حرائق عنيفة ناجمة عن موجة الحر

تستعد استراليا التي تشهد موجة من الحر الشديد الاربعاء لمواجهة حرائق يتوقع ان تكون الاعنف منذ تلك التي اجتاحت البلاد في العام 2009 واسفرت عن سقوط عشرات القتلى.

ووضعت ولاية فكتوريا (جنوب شرق) بما فيها عاصمتها ملبورن في حالة تأهب وتمت تعبئة عشرات الآلاف من رجال الاطفاء. وقال رئيس وزراء الولاية بيتر راين ان "الايام الاربعة المقبلة ستكون الاصعب في فيكتوريا منذ +السبت الاسود+. لكننا مستعدون لها ومتأهبون لمواجهتها".

وكانت حرائق اندلعت في السابع من فبراير 2009 الذي سمي "بالسبت الاسود" واسفرت عن سقوط 173 قتيلا ودمرت اكثر من الفي منزل.

وقالت اجهزة الارصاد الجوية ان ولايتي فيكتوريا واستراليا الجنوبية ستشهدان هذا الاسبوع "موجة حر قاسية جدا" ستتجاوز خلالها الحرارة الربعين درجة مئوية لعدة ايام متتالية.

وصرح الخبير جيسن شاربلز من جامعة نيوويلز الجنوبية ان هذه الظروف "تشبه الى حد كبير" تلك التي سبقت كارثة 2009.

واضاف شاربلز انه "سجلت درجات حرارة مرتفعة جدا في كل جنوب القارة وضغط منخفض في كل الجزء الآخر من البلاد". وتابع ان "اجتماع ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض الرطوبة يؤدي الى جفاف النباتات لذلك، عندما تندلع النيران فانها تنتشر بسرعة".

واذا تاكدت هذه التوقعات، فستكون هذه اطول فترة من الحر في ملبورن منذ قرن.

وفي دورة استراليا لكرة المضرب، كان الحر شديدا. واصيب احد المكلفين جمع الكرات بوعكة بينما تؤدي الحرارة التي بلغت 40 درجة مئوية، الى ذوبان عبوات المياه البلاستيكية.

وتتوقع المستشفيات وخدمات الطوارئ تدفق مرضى بسبب الحر بينما تخشى اجهزة الاسعاف ان تواجه ضغطا كبيرا في هذه الظروف.

وقال بول هولمان رئيس العمليات في هذه الهيئة "استدعينا كل العاملين وستنشر كل السيارات المتوفرة على الطرق". واوضح ان احد عشر شخصا عولجوا الاثنين بسبب موجة الحر هذه.

وتأتي موجة الحر هذه من بيرث حيث دمر حريق الاحد 52 منزلا وادى الى مصرع شخص واحد.

والحريق الناجم على ما يبدو عن سقوط احد الاسلاك الكهربائية في المنطقة الحرجية المحاذية لهذه الضاحية، انتشر بسرعة كبيرة في شوارع الحي السكني وقد وصل ارتفاع السنة اللهب الى 20 مترا مدفوعة برياح عاتية.

وقالت دائرة الاطفاء في غرب استراليا "لقد تأكد لنا احتراق 46 منزلا بالكامل ولكن الحصيلة قد ترتفع مع مرور الوقت وتقييم الاضرار".

وبحسب اجهزة الاسعاف، فان رجلا في ال62 من العمر لقي مصرعه في الحريق بعدما لجأ الى سطح منزله هربا من السنة اللهب.

وسجلت في بيرث في عطلة نهاية الاسبوع حرارة قياسية. وبلغت الحرارة 44 درجة مئوية، بقبل انتقال موجة الحر الى شرق البلاد.

وغالبا ما تندلع حرائق في استراليا خلال فصل الصيف الذي يبدأ في ديسمبر وينتهي في شباط/فبراير، وهي حرائق تخلف احيانا خسائر جسيمة في الارواح والممتلكات.

وفي 2009 لقي 173 شخصا مصرعهم في حريق هائل دمر مئات المنازل في ولاية فيكتوريا في جنوب البلاد.

 

×