رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف

مقتل خمسة شرطيين في هجوم استهدف مستشارا لشريف في باكستان

قتل خمسة شرطيين على الاقل وجرح اربعة اخرون في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور موكب لاحد مستشاري رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف شمال غرب باكستان، احد معاقل طالبان، وفق ما افادت السلطات الاحد.

وكان موكب امير مقام مستشار نواز شريف يمر في مارتونغ في منطقة وادي سوات التي كانت خاضعة لسيطرة طالبان بين عامي 2007 و2009.

وقال الضابط في الشرطة المحلية عبد الله خان لوكالة فرانس برس ان "خمسة شرطيين على الاقل قتلوا وجرح اربعة اخرون".

وكان القتلى في عداد ركاب السيارات الامامية للموكب.

واكد مسؤول اخر في الشرطة هو غلزار خان الهجوم الذي ادانه مكتب رئيس الوزراء.

وابلغ امير مقام فرانس برس انه بخير بعد الهجوم لكنه مصاب بالصدمة جراء مقتل حراسه الشخصيين.

وقال "الحمد لله انني نجوت. انا حزين لمقتل اشخاص ضحوا بحياتهم لحمايتي".

وكان امير مقام موجودا في المنطقة في اطار الحملة للانتخابات المحلية.

وفي تموز/يوليو 2011، فجر انتحاري نفسه في منطقة وادي سوات قبيل موعد عقد امير مقام اجتماعا علنيا ما ادى الى سقوط ستة قتلى بينهم طفل.

وتشكل المناطق القبلية معاقل لمتمردي طالبان الذين يكثفون هجماتهم على السلطات للتنديد خصوصا بتموضع حكومة اسلام اباد الى جانب السياسة الاميركية في المنطقة.