رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي

طهران: المرحلة الاولى من المفاوضات النووية مع الوكالة الذرية ستنتهي في فبراير

اعلن رئيس المنظمة النووية الايرانية علي اكبر صالحي في تصريحات نقلها التلفزيون الحكومي الجمعة ان المرحلة الاولى من الاتفاق الموقع مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البرنامج النووي الايراني ستنتهي مطلع شباط/فبراير.

وقال صالحي ان "ايران والوكالة (التابعة للامم المتحدة) ستنهيان المرحلة الاولى من المفاوضات بحلول مطلع شباط/فبراير، على ان تبدا المرحلة الثانية بعد ذلك بقليل"، حسبما نقلت عنه قناة "برس تي في" الناطقة بالانكليزية والتابعة للاذاعة والتلفزيون الرسميين.

وكانت ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية وقعتا في 11 تشرين الثاني/نوفمبر في طهران اتفاقا لتوضيح طبيعة البرنامج النووي الايراني الذي يشتبه الغرب بانه يخفي جانبا عسكريا.

وامام ايران مهلة ثلاثة اشهر لتطبيق "خارطة الطريق" المؤلفة من ست نقاط قبل ان تبدا المفاوضات من اجل التوصل الى اتفاق شامل.

واحدى هذه النقاط خضوع موقع مصنع انتاج المياه الثقيلة في اراك (وسط) والذي اغلق امام مفتشي الامم المتحدة منذ 2011، للتفتيش وهو ما حصل في مطلع كانون الاول/ديسمبر.

ويقع المصنع في المكان نفسه لمفاعل اراك الذي يعمل بواسطة المياه الثقيلة والذي تعتزم ايران تشغيله بحلول نهاية 2014. ويشكل هذا المفاعل مصدر قلق كبير للقوى الكبرى لانه يمكن ان يمنح ايران امكانية انتاج البلوتونيوم الذي يمكن استخدامه بعد معالجته لصنع قنبلة ذرية.