'طالبان' تنفي وقوفها وراء مخطط تفجير انتحاري كانت فتاة في العاشرة تعتزم تنفيذه بهلمند

نفت حركة "طالبان" الأفغانية، الوقوف وراء مخطط تفجير انتحاري كانت فتاة في العاشرة من العمر تعتزم تنفيذه في إقليم هلمند بجنوب أفغانستان، لو لم تنجح السلطات الأفغانية في توقيفها.

ونقلت صحيفة (خاما) الأفغانية عن المتحدث باسم "طالبان" قاري يوسف أحمدي، قوله ان الحركة لم تكن وراء مخطط التفجير الانتحاري المزعوم، واصفاً اتهامها بذلك بأنه بروباغاندا حكومية ضد الحركة.

وقال ان الحركة لا تستخدم أطفالاً في مهمات انتحارية لأن هذا يتعارض مع القانون الإسلامي والإنساني.

ويأتي هذا الأمر بعد إعلان الشرطة الأفغانية عن اعتقال طفلة في العاشرة من العمر، اسمها سبوزامي، كانت ترتدي حزاماً ناسفاً لتفجير نفسها قي إقليم هلمند جنوب البلاد.

ووفقاً للتحقيقات الأولية فإن شقيق الفتاة يخدم كقيادي عسكري في حركة "طالبان" وقد ضغط عليها لتنفيذ تفجير انتحاري ضد القوات الأمنية الأفغانية.

 

×