محكمة باكستانية تقول إنها ستعلن قرارها بشأن تقرير مشّرف الطبي الخميس

أعلنت محكمة باكستانية إرجاء جلسة الاستماع في قضية الخيانة العظمى التي يحاكم فيها رئيس البلاد السابق، برويز مشرف، حتى يوم غد، مشيرة إلى أنها ستنظر في تقرير طبي عن وضع مشرف الصحي، تم تقديمه إليها اليوم، وتعلن قرارها فيه الخميس المقبل.

وذكرت وسائل إعلام باكستانية أن محامي مشرف قدّم تقريراً طبياً أمام هيئة القضاة التي يرأسها القاضي فيصل عرب، الذي قال إن قرار الهيئة بشأن التقرير سيصدر الخميس القادم، بعد النظر فيه، ما سيعفي مشرّف من المثول امام المحكمة طوال 3 أيام.

ولم تعرف نتيجة التقرير، الذي زعم محامو مشرف أنهم بدورهم لا يعرفون فحواه.

وقررت الهيئة إرجاء جلسة الاستماع حتى يوم غد الأربعاء.

ويذكر أن مشرّف كان يخضع لعلاج للقلب في مستشفى روالبيندي العسكري في الأيام الخمسة الماضية، بعد أن نقل إليه جراء معاناته ألماً في صدره وهو في طريقه لحضور المحكمة.

وكانت المحكمة أعفت مشرف أمس من المثول أمامها مجدداً لدواع صحية، وأمرت محاميه بتقديم شهادة طبية حول وضعه الصحي بحلول ظهر الثلاثاء.

يشار إلى أن مشرّف (70 عاماً) الذي عاد إلى باكستان في آذار/مارس الماضي بعد 3 سنوات في المنفى، يواجه تهماً بالخيانة لتعطيله الدستور وفرضه حالة الطوارئ في العام 2007 لتمديد فترة رئاسته، وتصل عقوبة هذه التهم إلى الإعدام.

 

×