×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الولايات المتحدة تعبّر عن خيبة الأمل بشأن الانتخابات البرلمانية في بنغلادش

عبّرت الولايات المتحدة اليوم الإثنين عن خيبة الأمل بشأن الانتخابات البرلمانية الأخيرة في بنغلادش.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف في بيان إن بلادها "تشعر بخيبة الأمل بشأن الانتخابات البرلمانية في بنغلادش"، معتبرة أن "نتائج الانتخابات التي اختتمت لتوها لا تبدو بأنها تعبّر بمصداقية عن إرادة شعب بنغلادش".

وذكرت أنه بانتظار رؤية الشكل الذي ستتخذه الحكومة الجديدة، فإن " التزام الولايات المتحدة بدعم شعب بنغلادش سيتواصل من دون تراجع".

وحثّت الحكومة البنغلادشية وأحزاب المعارضة "للدخول في حوار فوري لإيجاد الطريق نحو انتخابات حرة، وعادلة، وسلمية، وموثوقة، في أقرب وقت ممكن ، تعكس إرادة الشعب البنغلادشي".

وقالت "ندين بأشد العبارات العنف من كافة الجهات التي لا تزال ترمز للمأزق السياسي السائد. إن العنف ليس عنصراً مقبولاً في العملية السياسية، ندعو الجميع لوقف القيام بالمزيد منه"، مشددة على ضرورة الامتناع عن دعم العنف والتحريض له وخاصة ضد الأقليات.

ودعت الحكومة البنغلادشية لتوفير المساحة السياسية للجميع للتعبير بحرية عن رأيهم، كما دعت المعارضة "لاستخدام هذه المساحة بسلمية ومسؤولية".

وقد أظهرت النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية البنغالية فوز حزب "رابطة عوامي" بغالبية المقاعد في البرلمان، حيث خلّفت أعمال العنف 21 قتيلاً على الأقل، في ظل مقاطعة المعارضة وقطعها الطرقات وإقامتها اعتصاماً بالإضافة إلى إحراق مراكز انتخابية.

ويعني الفوز الذي حققه حزب "رابطة عوامي" أن عدد نوابه بات 232 وبالتالي هو من سيشكل الحكومة المقبلة بغالبية مطلقة.

 

×