×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

ثروة طوني بلير زادت 13 مليون جنيه استرليني في العام الماضي

ذكرت صحيفة صندي تلغراف اليوم الأحد أن حسابات جديدة أظهرت أن المصالح التجارية لرئيس الوزراء البريطاني الأسبق، طوني بلير، حول العالم تزدهر، مما جعله يضيف 13 مليون جنيه استرليني إلى ثروته في العام الماضي.

وقالت الصحيفة إن حسابات شبكة من الشركات المستخدمة لتشغيل الامبراطورية الاستشارية لبلير اظهرت أيضاً أن أرباح احدى شركاته بلغت مليوني جنيه استرليني، بينما وصلت أصول المساهمين في شركتين آخريين من شركاته إلى 7 ملايين جنيه استرليني.

واضافت أن الحسابات تغطي فترة 12 شهراً حتى نيسان/ابريل 2013 لشركات بلير، والذي قُدّرت ثروته بـ 70 مليون جنيه استرليني، بما في ذلك عدد من العقارات في بريطانيا منذ أن ترك منصب كرئيس لوزراء بريطانيا في عام 2007.

ونسبت الصحيفة إلى مكتب بلير قوله في بيان "هذه الحسابات هي بيانات مالية لاثنتين من شركات بلير يتم من خلالهما دفع تكاليف التشغيل للأنشطة العالمية لمجموعة رئيس الوزراء الأسبق، ولا تمثل دخله من الأرباح ولا أرباح شركاته ولا تتعلق بها أيضاً".

وكانت تقارير صحفية ذكرت الشهر الماضي أن بلير انضم إلى لائحة الأثرياء في المملكة المتحدة بعد أن جمع ثروة تردد بأنها وصلت إلى أكثر من 70 مليون جنيه استرليني، أي ما يُعادل 114 مليون دولار، منذ أن ترك منصبه قبل نحو ست سنوات.

وقالت إن بلير، الذي يشغل منصب مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الأوسط، أٌدرج اسمه في لائحة أثرى 1000 شخصية في بريطانيا لعام 2013.