تضاؤل الامل في العثور على ناجين تحت انقاض مبنى انهار في الهند

يتضاءل الامل في العثور على ناجين  الاحد تحت انقاض مبنى قيد الانشاء انهار السبت في قرية جنوب غرب الهند.

وقال مسؤول محلي ان رجال الانقاذ انتشلوا جثث 13 عاملا لكن قد يكون حوالى عشرين آخرين عالقين تحت الانقاض.

واضاف المسؤول طالبا عدم كشف هويته ان "نحو اربعين شخصا كانوا في المبنى عند انهياره. عثرنا على 25 شخصا احياء او امواتا ونعتقد ان هناك عشرين آخرين على الاكثر" تحت الانقاض.

وكانت السلطات اعلنت امس ان المبنى انهار "مثل قصر من ورق" في قرية كاناكونا  في ولاية غوا السياحية.

وروى شهود ان نحو خمسين عاملا كانوا يعملون في الموقع عندما انهار المبنى المخصص للسكن بعيد ظهر السبت في قرية كاناكونا على شاطىء البحر جنوب باناجي، كما "ينهار قصر من ورق".

ويستخدم المسعفون الرافعات والجرافات والرفوش في محاولة للعثور على ناجين بينما يعمل اخرون على ازاحة الحطام بايديهم تحت انظار مئات الفضوليين.

واوضح مانوهار باريكار لوكالة الانباء الهندية "سنوقف على الفور المتعهد والمسؤولين البلديين الذين وافقوا على البناء في هذا المكان"، مشيرا الى انه "يتابع الوضع شخصيا".

واوضح ان الشرطة بدات عملية ضد المتورطين في تشييد المبنى.

وافادت معلومات اولية ان المبنى المنهار كان سيضم خمسة طوابق.

وفي ايلول/سبتمبر الماضي، انهار مبنى من خمسة طوابق في بومباي العاصمة التجارية للهند ما ادى الى مقتل ستين شخصا. وكانت السلطات البلدية اعتبرت ان هذا المبنى يتطلب "ترميما عاجلا"، وفقا لوسائل الاعلام المحلية.

وفي نيسان/ابريل الماضي، انهار مبنى اخر في بومباي موقعا 74 قتيلا. وفي 2010، قضى 69 شخصا وجرح اكثر من 80 في انهيار مبنى في العاصمة دلهي.

وهذه الحوادث الدامية كشفت النوعية السيئة للبناء في الهند وانتهاكات قواعد السلامة بينما يشهد البلد الذي يتفشى فيه الفساد بشكل خطير، ازمة سكن خطيرة.

والابنية التي تنهار اصبحت مشكلة وطنية. وتفيد احصاءات جمعتها صحيفة الغارديان البريطانية ان 2651 شخصا قتلوا في الهند في 2012 بسبب انهيار 2737 مبنى ومنشأة بينها منازل وجسور.

 

×