شمال الولايات المتحدة يستعد لموجة برد قد تكون قياسية

تستعد الولايات المتحدة  الاحد لبرد قطبي بدرجات حرارة يمكن ان تصل الى خمسين تحت الصفر، وهو مستوى قياسي خلال عقدين، وذلك بعد عاصفة ثلجية اودت بحياة احد عشر شخصا.

ودعت السلطات الاميركيين الى البقاء في بيوتهم وتموين المواد الاساسية في مواجهة موجة الصقيع هذه التي تضرب شمال شرق الولايات المتحدة وكندا منذ مطلع العام الجاري.

وفي ولايات وسط وشمال البلاد، تتوقع مصالح الارصاد الجوية لبعد ظهر يوم الاحد حرارة "بين 23 درجة تحت الصفر و29 درجة تحت الصفر مع تدنيها ليلا الى حدود 34 درجة تحت الصفر".

والاسوأ ايضا ان رياحا عاتية سترافق هذه الحرارة المتدنية التي يمكن ان تعادل حينها 45 درجة تحت الصفر او حتى 51 درجة تحت الصفر في هذه الولايات.

وقال متحدث باسم الدوائر المحلية للشؤون الاجتماعية والعائلية بحسب ما اوردت صحيفة شيكاغو تريبيون ان "سكان شيكاغو شجعان لكن عندما تتدنى الحرارة الى ادنى مما هو متوقع، يتعين الاحتراز".

ودعت هذه الدوائر كل من في مقدوره البقاء في مكان دافىء خلال الايام المقبلة.

وقد تسجل المدينة الاثنين رقمها القياسي لجهة درجات الحرارة الادنى خلال النهار -- اي 24 درجة مئوية تحت الصفر، وهو مستوى سجل في 18 كانون الثاني/يناير 1994 و24 كانون الاول/ديسمبر 1983، كما ذكرت "ذي ويذر تشانيل".

وفي مينيسوتا (شمال)، اعلن حاكم الولاية مارك دايتون ان المدارس الحكومية ستقفل الاثنين. واوضح في بيان "اتخذت هذا القرار لحماية اطفالنا من درجات حرارة متدنية بشكل خطير متوقعة الاثنين".

واضاف "ادعو سكان مينيسوتا (...) الى التحلي باكبر درجات الحذر في مواجهة هذه الظروف الجوية القاسية للغاية".

وذكرت دوائر الحاكم ان "التعرض لدرجات حرارة باردة جدا يمكن ان يسبب تدني درجة حرارة الجسم او التجمد".

وذكرت اجهزة الارصاد الجوية في مينيابوليس وسان بول "المدينتين التوامين" في مينيسوتا، بان "الجلد يمكن ان يتجمد في غضون خمس دقائق تقريبا مع حرارة من 45 درجة مئوية تحت الصفر".

وفي ويسكنسن المجاورة، قد تحطم مباراة كرة القدم الاميركية الاحد بين فريقي غرين باي باكرز وفريق سان فرانسيسكو هي ايضا الرقم القياسي من حيث المباراة التي تجري وسط ادنى درجة برودة في تاريخ الدوري الاميركي.

وفي ملعب لامبو فيلد المكشوف على غرار بعض الملاعب الاخرى، قد تتدنى الحرارة الى 24 درجة تحت الصفر.

والثلج الذي غطى شمال شرق الولايات المتحدة وشرق كندا الجمعة واربك خصوصا حركة النقل الجوي، قد يعود ايضا ليغطي مساحات اوسع من جنوب ميسيسيبي (جنوب) حتى اوهايو (شمال)، بحسب دوائر الارصاد الجوية الاميركية.

وفي كندا المجاورة، ادى تساقط الثلوج والعاصفة الى انقطاعات عدة في التيار الكهربائي في مقاطعة نيو فاوند لاند. وفي كيبيك، سجلت الحرارة 29 درجة تحت الصفر الجمعة بعد رقم قياسي من 33,9 درجة تحت الصفر.

وآخر مرة سجلت درجات حرارة متدنية مماثلة كانت عام 1968. وتدهورت الحرارة الى 44 درجة تحت الصفر في بارانت على بعد 400 كلم شمال مونتريال.

وفي شمال شرق الولايات المتحدة الذي شهد كثافة في تساقط الثلوج الجمعة، اعلنت حالة الطوارىء في نيوجيرزي وولاية نيويورك.

ومنذ بداية العام، اسفرت موجة البرد والعواصف الشتوية عن مقتل 11 شخصا على الاقل في الولايات المتحدة.

ففي فيلادلفيا، سحق موظف الجمعة مع انهيار كتلة من الملح علوها 30 مترا.

وفي ولاية نيويورك، لقيت امراة في الحادية والسبعين من العمر تعاني من مرض الزهايمر حتفها من البرد بعد خروجها من منزلها.

وقضى شخصان اخران في حوادث سير في شمال شرق الولايات المتحدة ونسبت سبع وفيات اخرى الى البرد في عدد من ولايات وسط غرب البلاد.

 

×