عاصفة ثلجية وموجة صقيع في شمال شرق الولايات المتحدة وشرق كندا

تساقطت الثلوج بكثافة مصحوبة بدرجات حرارة متدنية جدا اودت بحياة احد عشر شخصا في الولايات المتحدة منذ بداية السنة الجديدة، اربعة منهم يوم الجمعة، كما ادت الى بلبلة في النقل الجوي فيما تباطأت الحركة في نيويورك واجتاحت موجة صقيع شديد شرق كندا.

في فيلادلفيا سحق موظف بكومة ملح بعلو 30 مترا كان يتم اعدادها لمعالجة الطرقات في المنطقة، فيما توفيت سيدة في الحادية والسبعين من عمرها تعاني من مرض الزهايمر من البرد بعد خروجها من منزلها. ولقي شخصان اخران مصرعهما في حوادث سير في شمال شرق الولايات المتحدة، لكن سبع وفيات اخرى نسبت الى الصقيع في ولايات عدة في الوسط الغربي.

وفي كندا اجتاحت موجة صقيع شديد كافة مناطق الوسط الشرقي. في كيبيك هبطت الحرارة الى 29 درجة مئوية تحت الصفر الجمعة بعد ان تدنت الى مستوى قياسي لتصل الى 33,9 درجة تحت الصفر الخميس. وهذا الصقيع القطبي لم تشهده البلاد منذ العام 1968 . وقد تدنت الحرارة الى 44 درجة تحت الصفر في بارنت الواقعة على بعد 400 كلم الى شمال مونتريال.

وتساقطت الثلوج بكثافة على المناطق المطلة على المحيط الاطلسي حيث وصلت سماكة الثلج الى 30 سنتم في نوفا سكوتيا ونيوفاوندلاند، وتتوقع الارصاد الجوية الكندية المزيد من الثلوج في الايام المقبلة.

وفي نيويورك الغيت نحو الف رحلة وتم تأخير مواعيد مئات اخرى من والى المطارات الثلاثة نيوارك ولاغوارديا وجون كينيدي. وقد اعيد فتح مطار جون كينيدي الدولي تدريجيا بعد اغلاقه لثلاث ساعات فيما اطلت الشمس مجددا في سماء نيويورك.

وفي بوسطن الغيت اكثر من 190 رحلة وكذلك حوالى خمسمئة رحلة من والى فيلادلفيا حيث وصلت سماكة الثلج الى 22 سنتم خلال الليل.

وفي الاجمال تم الغاء نحو خمسة الاف رحلة منذ الخميس في الولايات المتحدة، منها 1650 في نيويورك.

وغطى الثلج منتزه سنترال بارك في نيويورك حيث بلغت سماكته 15 سنتم. وفي ساحة تايمز سكوير تراشق سياح بكرات الثلج فرحين غير ابهين بتدني الحرارة الى عشر درجات مئوية تحت الصفر. ويتوقع ان تهبط الحرارة في المساء الى 18 درجة تحت الصفر، واوصى رئيس البلدية الجديد بيل دي بلازيو النيويوركيين بالبقاء في منازلهم.

وشدد مساء الجمعة على القول "سيكون الصقيع على اشده هذا المساء. توقف تساقط الثلج لكن الامر لم ينته بعد".

وعلقت الامم المتحدة انشطتها في مقرها في نيويورك طوال النهار.

وعمل مترو الانفاق مع تأخير في مواعيد القطارات التي سار بعضها بوتيرة عطلة نهاية الاسبوع.

وفي اسلوب مختلف جذريا عن سلفه مايكل بلومبرغ نشر دي بلازيو صورة له على موقع تويتر وهو يزيل الثلج امام منزله الصغير الواقع في بروكلين، وشرح امام كاميرات التلفزيون كيفية استخدام الرفش بدون التسبب بوجع في الظهر.

وسجل تساقط الثلج مستوى قياسيا في بوكسفورد شمال بوسطن حيث بلغت سماكته 61 سنتم مع تدني الحرارة الى 20 درجة مئوية تحت الصفر مساء الجمعة.

وهذا التدني في درجات الحرارة يتوقع ان يشمل كل الشمال الشرقي مع 20 درجة تحت الصفر في بوسطن و18 درجة تحت الصفر في نيويورك و16 تحت الصفر في فيلادلفيا حيث بقيت جميع المدارس مغلقة.

وتشكل العاصفة الثلجية التي اطلقت عليها اجهزة الارصاد الجوية اسم "هركوليس" اول اختبار لرئيس بلدية نيويورك الجديد بيل دي بلازيو الذي تسلم مهامه الاربعاء.

واكد مسؤول مصلحة الطرقات في نيويورك جون دوهرتي انه بالرغم من عمل 1700 الية كاسحة للثلج فعلى سكان المدينة الا يتوقعوا ان تعود الطرقات الى حالها سريعا نظرا الى ان الصقيع يحد من فعالية الملح الذي يتم نثره.

وحذر حاكم نيوجرزي كريس كريستي بدوره من ان "الطقس لا يسمح بالخروج" من المنازل واعلن الخميس حالة الطوارىء.

كذلك فرض حاكم ولاية نيويورك اندرو كومو حالة الطوارىء ونصح السكان بالبقاء في منازلهم واستخدام وسائل النقل العامة في حال اضطرارهم للخروج. وسجل حوالى 600 حادث سير في الولاية.

 

×