وصول وزير الدفاع الفرنسي الى غاو بشمال مالي

وصل وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان صباح الثلاثاء الى غاو بشمال مالي، في اول محطة من جولة افريقية ستقوده بعد ذلك الى النيجر وتشاد على ما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.

وقد وصل لودريان الى غاو كبرى مدن شمال مالي آتيا من باماكو على متن طائرة عسكرية من طراز ايه400 ام التي تقوم باول مهمة عملانية على مسرح عمليات في الخارج.

وفضلا عن الصحافيين المرافقين للوزير الفرنسي تنقل الطائرة حمولة مخصصة للعسكريين الفرنسيين المشاركين في عملية سيرفال والموجودين في مالي منذ نحو سنة.

وفي غاو سيلتقي لودريان الجنود المشاركين في سيرفال وكذلك جنودا افارقة من بعثة الامم المتحدة في مالي.

ثم سيعود بعد الظهر الى باماكو حيث سيلتقي الرئيس المالي ابراهيم ابو بكر كيتا قبل ان يمضي سهرة رأس السنة مع العسكريين الفرنسيين.

وتأتي هذه الزيارة قبل ايام قليلة من الذكرى الاولى في 11 كانون الثاني/يناير لتدخل الجيش الفرنسي لطرد الجماعات الاسلامية المسلحة التي كانت تسيطر على شمال مالي منذ تسعة اشهر وتهدد بالزحف نحو الجنوب وباماكو.

لكن تلك الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة لا تزال ناشطة في هذه المنطقة حيث نفذت في الاونة الاخيرة اعتداءات دامية عدة.

ولا يزال 2500 جندي فرنسي منتشرين في مالي، اي اقل مرتين مما كان عليه عديدهم في اوج الازمة. وفي ربيع العام 2014 يفترض ان يخفض عديد القوة الفرنسية في مالي الى الف عنصر.

وتتناول هذه الزيارة ايضا اعادة انتشار القوة العسكرية الفرنسية في بلدان الساحل والوضع في جمهورية افريقيا الوسطى.

وبعد باماكو سيتوجه لودريان الاربعاء الى نيامي والخميس الى نجامينا.

 

×