فرار الاف الاشخاص بعد انفجارات بركانية في غرب اندونيسيا

انفجر بركان في غرب اندونيسيا في حالة ثوران منذ اشهر عدة، تسع مرات ليل الاثنين الثلاثاء مطلقا حمما بركانية ومرغما الاف السكان على الفرار.

ودخل بركان سينابونغ الواقع في شمال جزيرة سومطرة (شمال شرق) في مرحلة ثوران منذ منتصف ايلول/سبتمبر.

واطلق خلال الساعات الاخيرة صخورا بركانية ورمادا على ارتفاع اكثر من 7 الاف متر.

وقال المتحدث باسم الوكالة المعنية بالوقاية من الكوارث الطبيعية ان بركان سينابونغ "يبقى عند مستوى الانذار الاقصى وقد حذرنا بضرورة الا يكون هناك اي وجود بشري في دائرة قطرها 5 كلم في محيط فوهة البركان".

وقال سوتوبو بوروو نوغروهو ان "19126 شخصا فروا مساء الاثنين من منازلهم ونعتقد ان هذا العدد سيرتفع".

وبعد مرحلة انخماد استمرت قرابة القرن، عاد بركان سينابونغ الى النشاط في اب/اغسطس الماضي وقبلها في ايلول/سبتمبر 2010.

وتعتبر اندونيسيا الواقعة عند "منطقة الحزام الناري" في المحيط الهادئ، البلد الذي يضم اكبر عدد من البراكين الناشطة في العالم (129 بركانا).

وادى ثوران بركان ميرابي في جزيرة جاوة وسط ارخبيل اندونيسيا الى سقوط 350 قتيلا نهاية العام 2010.

 

×