ارتفاع حصيلة اعتداءي فولغوغراد في روسيا الى 33 قتيلا

ارتفعت حصيلة الاعتداءين اللذين وقعا في فولغوغراد جنوب غرب روسيا لتصل الى 33 قتيلا، بحسب ما اعلنت السلطات المحلية الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الوزارة المحلية للحالات الطارئة ديميتري اولانوف لوكالة انترفاكس ان "احد ضحايا الانفجار الذي وقع في محطة القطارات في 29 كانون الاول/ديسمبر توفي هذا الليل في مستشفى فولغوغراد وارتفع عدد القتلى الى 18".

اما حصيلة الاعتداء على الحافلة الكهربائية الاثنين فارتفعت الى 15 قتيلا بحسب المتحدث.

وكانت حصيلة سابقة تفيد عن مقتل 31 شخصا، 17 منهم اثر انفجار الاحد في المحطة المركزية للقطارات في المدينة، و14 في اعتداء صباح الاثنين الذي استهدف حافلة الركاب الكهربائية في ساعة زحمة.

وامر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوات مكافحة الارهاب بتعزيز الاجراءات الامنية في جميع انحاء روسيا على اثر هذا التفجير الجديد الذي يأتي قبل نحو شهر من موعد دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في سوتشي من 7 الى 23 شباط/فبراير.

وجعل الكرملين من هذه الالعاب اولوية وطنية لتكون واجهة لروسيا على العالم، واستثمر مليارات الدولارات في البنى التحتية في سوتشي لتحضير هذا المنتجع الساحلي القريب من منطقة القوقاز الروسي المضطربة لاستقبال الحدث الرياضي.

وكان زعيم التمرد الاسلامي في القوقاز دوكو عمروف دعا في شريط فيديو في تموز/يوليو الى شن هجمات لمنع تنظيم الالعاب الاولمبية "باي وسيلة".

 

×