×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مطالبة كاميرون باغلاق أبواب بريطانيا بوجه المهاجرين البلغار والرومانيين

طالب أعضاء بارزون في حزب المحافظين البريطاني الحاكم زعيمهم رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، اليوم الاثنين بإغلاق أبواب بلادهم بوجه المهاجرين البلغار والرومانيين.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن 70 عضواً بارزاً في حزب المحافظين وجهوا رسالة إلى كاميرون دعوه فيها إلى استخدام بند في قانون الاتحاد الأوروبي يتيح للدول الاعضاء مواصلة الرقابة على الحدود إذا كانت تعاني من مشاكل في سوق العمل "لمنع موجة جديدة مدمرة ومزعزعة للاستقرار من الهجرة الجماعية إلى المملكة المتحدة اعتباراً من الأول من الشهر المقبل".

وأضافت أن مواطني بلغاريا ورومانيا حصلوا على حق السفر إلى المملكة المتحدة من دون تأشيرة زيارة بعد انضمام بلديهما للاتحاد الأوروبي عام 2007، وسيتم العمل بهذا الاجراء اعتباراً من الأول من كانون الثاني/يناير المقبل، بعد أن كانت السلطات البريطانية تسمح لهم فقط بدخول أراضيها للعمل لحسابهم الخاص أو لدى تلقيهم عروض عمل أو لملء وظائف متخصصة لا يستطيع ممارستها العمال البريطانيون.

ونسبت (بي بي سي) إلى رسالة الأعضاء البارزين في حزب المحافظين الحاكم القول "إن معدلات البطالة على المدى الطويل بين أوساط الشباب في المملكة المتحدة وصلت إلى 21%، وهي ثالث أعلى نسبة من نوعها داخل الاتحاد الأوروبي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومن المنطقي بالنسبة إلى المملكة المتحدة أن تختار من جانب واحد عدم التقيد بسياسة الهجرة للاتحاد الأوروبي بموجب معاهدة لشبونة".

وأضافت الرسالة أن تمديد القيود الأصلية على الهجرة حتى عام 2018 "سيمنح المملكة المتحدة المكان والزمان لعكس اتجاه معدلات البطالة الطويلة الأجل بين أوساط الشباب".

ودعت كاميرون إلى "ادراك أن قضية الهجرة أصبحت موقفاً سياسياً لا يمكن الدفاع عنها نظراً للمعارضة الواسعة النطاق من الشعب البريطاني للهجرة، والتي وضعت ضغوطاً هائلة على الخدمات العامة في المملكة المتحدة وفي وقت لا تزال تواجه فيه تحديات اقتصادية جسيمة".

 

×