ثلثا مواطني أوروغواي يعارضون تشريع القنب الهندي

أعرب ثلثا مواطني أوروغواي عن معارضتهم القانون الذي اقر في مطلع كانون الأول/ديسمبر الذي يسمح بموجبه بزرع القنب الهندي وبيعه والذي صادق عليه الرئيس خوسيه موخيكا هذا الأسبوع، بحسب استطلاع للآراء.

وبين هذا الاستطلاع الذي أجراه معهد "إكويبو موريس" بين الثاني والعاشر من كانون الأول/ديسمبر أي قبل التصويت على مشروع القانون أن 66 % من المشمولين فيه يعارضون القانون، في مقابل 24 % يوافقون عليه و10 % لم يبدوا رأيهم فيه.

وكشف المعهد أن وجهة نظر سكان أوروغواي في هذا الشأن لم تتأثر بالوضع الراهن، فهي لطالما كانت سلبية طوال العام 2013.

ففي نيسان/أبريل عندما كان القانون قيد المناقشة في البرلمان، أعرب 70 % من الذين استطلعت آراؤهم عن معارضتهم له، قبل أن تنخفض هذه النسبة إلى 59 % في تشرين الأول/أكتوبر قبيل تصويت النواب ثم ترتفع إلى 66 % في كانون الاول/ديسمبر قبيل اعتماده بصورة نهائية.

وكان مجلس الشيوخ في أوروغواي قد وافق في العاشر من كانون الاول/ديسمبر على قانون ينظم إنتاج القنب الهندي في البلاد وبيعه تحت إشراف الدولة، في إطار مبادرة هي الأولى من نوعها على الصعيد العالمي من المرتقب أن تدخل حيز التنفيذ في النصف الأول من العام 2014.

وقد شمل هذا الاستطلاع 700 شخصا تتخطى أعمارهم الثامنة عشرة، وهو بين أن القانون يلقى أكبر تأييد من الشباب الذين تراوح اعمارهم بين 18 و 29 عاما والذين يؤيدونه بنسبة 43 %.

كذلك يزداد هذا التأييد كلما ازدادت الطبقة الاجتماعية يسرا مع 40 % من الآراء الإيجابية في الطبقة الميسورة و19 % في الطبقة الوسطى و17 % في الطبقة الفقيرة.