مقتل اربعين مدنيا على الاقل في الهجوم على قرية شرق الكونغو الديموقراطية

اعلنت حركة المجتمع المدني في اقليم شمال كيفو شرق الكونغو الديموقراطية ان اربعين مدنيا على الاقل قتلوا الاربعاء في الهجوم على قرية كامانغو، مؤكدا ان المهاجمين من المتمردين الاوغنديين.

وقال رئيس حركة المجتمع المدني في منطقة بيني تيدي كاتاليكو لوكالة فرانس برس "تمكنا من العثور على اكثر من اربعين جثة حتى صباح اليوم"، موضحا ان "فرقا من الصليب الاحمر والشرطة تقوم بالبحث عن ضحايا آخرين".

واضاف ان هناك حوالى عشرة اشخاص "مصابون بجروح خطيرة".

وكان كاتاليكو تحدث امس عن مقتل عدة اشخاص في كامانغو في هجوم يشتبه بان المتمردين الأوغنديين قاموا بشنه بعد سيطرتهم على المدينة.

وعاد الهدوء الى القرية بعد ظهر امس بعد ان خلت من سكانها.

ويتهم المجتمع المدني قوات التحالف الوطني الديمقراطي لجيش لتحرير أوغندا بتنفيذ الهجوم بالتعاون مع الجيش الاوغندي. وقال كاتاليكو ان "المهاجمين يتجهون الان صوب بلدة بلدة نوبيلي" التي تقع على الحدود مع اوغندا حيث لجأ اكثر من 150 الف شخص.

واضاف "نعتقد انه قد تحدث مجزرة ولهذا السبب نحن طلبنا اقامة ممر انساني".