فيديو/ القادة الصينيون يحتفلون بعيد ميلاد ماو بدون ضجيج

زار رئيس الحزب الشيوعي الصيني شي جينبينغ مع عدد من القادة الصينيين الآخرين اليوم الخميس ضريح ماو تسي تونغ في اطار احتفالات محدودة اعدتها السلطات بعناية في الذكرى العشرين بعد المئة لولادة الزعيم الصيني المثير للجدل.

وانحنى شي وستة اعضاء آخرين في لجنة المكتب السياسي للحزب، اعلى هيئة لصنع القرار في الحزب، ثلاث مرات امام ضريح ماو تسي تونغ، كما ذكرت وكالة انباء الصين الجديدة.

وقالت الوكالة في نبأ مقتضب انهم "استذكروا انجازات الرفيق ماو المجيدة".

ويلقى ماو مؤسس الجمهورية الصينية الذي قاد البلاد 27 عاما حتى وفاته في 1976، احتراما كبيرا لدى الكثير من الصينيين لكنه يثير انتقادات آخرين لحملاته السياسية  التي اودت بحياة ملايين الاشخاص من "القفزة الكبرى" (1958-1962) الى الثورة الثقافية التي اطلقت في 1966.

ومع ان 12 عقدا تشكل دورة زمنية مهمة في التقاليد الصينية، طلب الرئيس شي ان يكون تكريم ماو "رسميا وبسيطا وعمليا".

وفي الاطار نفسه، حرس الحزب الشيوعي الصيني على تحقيق توازن في الاشادة بماو متحدثا في الوقت نفسه عن "اخطاء" ارتكبها.

وكتبت صحيفة غلوبال تايمز القريبة من الحزب الحاكم، اليوم الخميس ان ماو "ارتكب اخطاء كبيرة"، لكنها اتهمت منتقديه بانهم يسعون الى تشويه تاريخ الصين وعرقلة تطورها.

واشارت الصحيفة في افتتاحيتها الى "التشهير بماو (...) وتجاهل ما انجزته الصين في العقود الستة الماضية".

وقالت "يمكننا ان نقول ان لمعظم هؤلاء المنتقدين دوافع قديمة لتشويه صورة وشرعية ماو من اجل عرقلة تطور الصين"، مؤكدة ان "افكارهم انحرفت عن الطريق الصحيح لتقييم شخصية تاريخية".

وكان الحزب الشيوعي الصيني كشف هذا الاسبوع وقائع جديدة من حياة ماو ومبادراته بينما اشادت صحيفة الحزب بدوره العقائدي المؤسس للنظام.

من جهة اخرى، تجذب مدينة شاوشان (وسط الصين) مسقط رأس ماو هذا الاسبوع آلاف الزوار من المعجبين بماو او يشعرون بالحنين الى عهده، الذين جاؤوا للصلاة دينيا امام تماثيل "القائد العظيم".

وقالت وكالة الصين الجديدة ان الاحتفالات الكبيرة التي تنظيم في شاوشان في هذه المناسبة كلفت 1,94 مليار يوان (230 مليون يورو)، مما يخالف اوامر الرئيس شي جينبينغ بالتقشف.

 

 

×