عراقجي يقول إن فرض أي حظر جديد على إيران سيوقف المحادثات النووية مع الغرب

حذّر مساعد وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، اليوم الأربعاء، من أن فرض أي حظر جديد من الدول الغربية على إيران سيوقف المحادثات النووية معها.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن عراقجي، وهو عضو الفريق الإيراني المفاوض بالمحادثات النووية مع السداسية الدولية، قوله إن "المسؤولين الأميركيين يتخذون إجراءات تتعارض مع اتفاق جنيف النووي، وذلك للتغطية على مشاكلهم الداخلية ولإقناع الكونغرس واللوبيات المختلفة في الولايات المتحدة والتي صعدت نشاطاتها منذ اتفاق جنيف".

وأكد عراقجي على أن "أي حظر جديد سيوقف المسار الحالي في المفاوضات حتما.. وهو ما ترفضه إيران".

واعتبر أن حسن النية وإبداء روح التعاون والتفاهم، يعدان من مستلزمات أية مفاوضات بناءة وناجحة، ولهذا على الطرفين أن يدخلا المحادثات بحسن النوايا.

وقال عراقجي "لا شك أن المشاكل الداخلية للولايات المتحدة لا تهم أحداً إلا الأميركيين أنفسهم وعليهم أن لا ينسفوا أرضية المحادثات ولا يفسدوا حسن النوايا".

وأشار إلى أن كل حديث ليس له علاقة بالموضوع النووي، سيكون غير بناء ويفسد الأجواء السائدة في المحادثات لا محالة، مشدداً على أن طهران "لن تدخل أي موضوع آخر غير النووي خلال المفاوضات".