الرئيس الإيراني يهنئ بابا الفاتيكان بذكرى ميلاد السيّد المسيح

هنأ الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، البابا فرنسيس، في رسالة بمناسبة ذكرى ميلاد السيّد المسيح وبدء العام الميلادي الجديد.

وذكرت وكالة (فارس) الإيرانية للأنباء أن روحاني أعرب في رسالته عن أمله بالتوفيق للبابا "في المساهمة بتعزيز السلام، والحد من الفقر ومكافحة العنف والتمييز والتطرّف، والدعوة إلى إرساء العدل والاستقرار والاعتدال في جميع مناطق العالم".

وقال إن ما يعزّز أمله وجميع المؤمنين "بتوفيق البابا في اتخاذ خطوات نحو إرساء السلام والحرية والعدل هو تاريخه في الاعتقاد بضرورة تعزيز الحوار بين الأديان في العالم".

وأشاد روحاني بمساعي البابا في صنع الأرضية للحوار بين المذاهب المسيحية وكذلك التعاطي والحوار مع الزعماء المسلمين واليهود وبذل المساعي الرامية للحد من الفقر والهواجس في تحكم العلاقات ذات الطبيعة المادية في العالم المعاصر و"هو ما يمنح الأمل بالتوجهات الجديدة في معالجة المشاكل الصعبة في العالم وفق أطر دينية".

واعتبر الرئيس الإيراني تكريم وإحياء ذكرى ولادة السيّد المسيح وجميع الأنبياء، بمثابة فرصة سانحة لتعزيز الاحترام والحوار المتبادل بين الأديان وتكريس روح السلام والمحبة لدى البشرية وتعزيز القيم الإنسانية والإلهية والتقارب بين الأديان في العالم.

 

×