الزعيم الكوري الشمالي يدعو الجيش الى تعزيز جهوزيته للقتال

دعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون جيش بلاده الى تعزيز استعداده للقتال مؤكدا ان حربا يمكن ان تندلع "بدون انذار مسبق"، كما اوردت الاربعاء وسائل اعلام هذا البلد.

وزار كيم قيادة الوحدة الكبرى المشتركة 526 عشية عيد الميلاد، بحسب وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية التي اضافت ان الرئيس "طلب من الوحدة ان تركز كافة جهودها على استعدادها للقتال (..) والا تنسى ابدا ان حربا يمكن ان تندلع دون سابق انذار".

وذكرت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) ان هذه الوحدة في مدينة نامبو (غرب).

وكانت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غوين-هيه دعت اثناء زيارة لمركز عسكري الثلاثاء الى "الاستعداد الجاد (للحفاظ) على الامن"، ووصفت الوضع بانه "مثير للقلق".

ويأتي ذلك في اجواء من التوتر بين البلدين بعد اعدام زوج عمة الزعيم الكوري الشمالي 

في 12 كانون الاول/ديسمبر لقيامه حسبما افادت وكالة الانباء الكورية الشمالية ب"اعمال اجرامية" وتزعمه "فصيلا مضادا الثورة" ووصفته ب"الخائن".

وكان جانغ سونغ-ثيك وهو زوج شقيقة كيم جونغ-ايل والد جونغ-اون، يتولى منصب نائب رئيس لجنة الدفاع الوطني التي تعتبر هيئة القرار في البلاد.

وقال محللون ان عملية تطهير قام بها الزعيم الكوري الشمالي مؤخرا هي مؤشر على انقسام في القيادة. لكن آخرين اعتبروا انها تشير الى سيطرة الرئيس الشاب الثلاثيني على النظام.

وقال رئيس الاستخبارات الكورية الجنوبية نام جاي جون رأى ان ان اعدام جانغ الذي كان يعتبر الرجل الثاني في النظام، سببه محاولاته للسيطرة على صادرات الفحم المربحة.