روسيا وكازاخستان توقعان اتفاقية للتعاون العسكري التقني

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الكازاخستاني نور سلطان نازرباييف اليوم الثلاثاء، اتفاقية للتعاون العسكري التقني بين البلدين، وذلك على هامش اجتماع المجلس الأعلى الاقتصادي الأوراسي المنعقد في موسكو.

وذكرت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي)، أن بوتين و نازرباييف وقعا على اتفاقية التعاون العسكري التقني بين البلدين.

وأشاد بوتين، بالإنجازات في قضايا محددة ترتبط بتوسيع التعاون بين البلدين في مجالات حساسة منها قضايا تتعلق "بقطاع الطاقة"، لافتا إلى أن "خبراء البلدين أعدوا كذلك خطة التعاون في مجال استخدام مطار بايكانور الفضائي".

من جانبه، اعتبر نازرباييف أن العام 2013 كان عاما جيدا في مسيرة العلاقات بين البلدين، إذ شهد توقيع البلدين "اتفاقية التعاون وحسن الجوار في القرن الحادي والعشرين".

ونقلت نوفوستي أن "كازاخستان ستشتري وفق اتفاقية التعاون العسكري التقني من روسيا مدرعات من نوع "النمر" إضافة إلى كاسحات ألغام وقذائف مدفعية وصاروخية، ووسائل اتصالات وأسلحة نارية خفيفية، كما سيجري بموجب الاتفاقية تطوير شبكة الدفاع الجوية الموحدة بين البلدين".

كما وقع وزيرا الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك ووزير النفط والغاز الكازاخي أوزاكباي كارابالين اتفاقية توريد النفط إلى الصين عبر الأراضي الكازاخية.

كذلك، وقع النائب الأول لرئيس الحكومة الروسية إيغور شوفالوف والنائب الأول لرئيس الحكومة الكازاخية باخيتجان ساغينتايف "خارطة الطريق" للاستخدام المشترك لمطار بايكانور الفضائي للفترة من 2014 حتى 2016.

يذكر أن موسكو تستضيف اليوم اجتماع المجلس الأعلى الاقتصادي الأوراسي على مستوى قادة الدول (روسيا، كازاخستان، بيلاروسيا).