قتيلان ومفقود في رياح عاتية وامطار غزيرة في فرنسا وبريطانيا

ادت رياح عاتية وامطار غزيرة الاثنين في بريطانيا وفرنسا الى مقتل شخصين وسببت خللا كبيرا في حركة النقل في البلدين وحرمت عشرات الآلاف من العائلات في فرنسا من التيار الكهربائي.

وقتل رجل وامرأة في بريطانيا في حادثين منفصلين. فقد عثر على جثة الرجل في نهر شمال انكلترا بينما غرقت المرأة في نهر بالقرب من بيثيسدا في ويلز.

وفقد بحار روسي بعد توقف عمليات بحث للعثور عليه قبالة سواحل بريست، بينما كانت رياح عاتية تضرب شمال غرب فرنسا.

وقد ادت الى انقطاع التيار الكهربائي عن آلاف المنازل والى خلل كبير في حركة النقل. وقد اعلنت حالة الطوارئ من الدرجة البرتقالية (الدرجة الثانية قبل اعلى مستوى انذار) على كل الاراضي.

وفي كالفادوس شمال غرب فرنسا، لقي طفل في الثانية عشرة من عمره مصرعه في انهيار جدار "قد يكون مرتبطا" بالرياح، كما قالت نيابة كان.

وقال مسؤول في شركة الكهرباء ان حوالى 240 الف منزل في فرنسا وخصوصا في الغرب، كانت محرومة من التيار الكهربائي صباح اليوم الثلاثاء.

وتأثرت حركة النقل بالقطارات في شمال غرب البلاد بهذه الاحوال الجوية. وقد سقطت شجرة على سكة الحديد بين مدينتي كان وشيربور.

وفي بريطانيا، الغي حوالى ثلاثين رحلة من اصل 1300 في مطار هيثرو في لندن، الاول في العالم في حركة المسافرين.  

اما في مطار ساوثامبتن جنوب انكلترا الذي يستقبل الرحلات المتوسطة والقصيرة، فقد علقت كل الرحلات.

وخفض عدد رحلات القطارات ايضا والغي بعضها.

وضربت رياح شديدة ايرلندا ايضا حيث قطع اكثر من خمسة آلاف خط هاتفي.

من جهة اخرى، توقفت الرحلات البحرية عبر المانش بين فرنسا وبريطانيا او اسبانيا تحسبا لرياح شديدة يتوقع ان تضرب شمال غرب فرنسا بحلول الثلاثاء.

وحذرت اجهزة الارصاد الجوية البريطانية ليل الاثنين الثلاثاء من امطار غزيرة في المناطق الجنوبية لانكلترا وويلز.

وقالت ان رياحا سرعتها 140 كلم في الساعة سجلت الاثنين في ويلز.