عضو بمجلس خبراء القيادة الإيراني يقول إن عدم مشاركة بلاده في 'جنيف 2' يعني انه 'سيكون فاشلاً'

اعتبر عضو الهیئة الرئاسیة لمجلس خبراء القیادة في إيران، أحمد خاتمي، أن عدم توجیه الدعوة لبلاده الى حضور مؤتمر "جنیف 2" حول سوريا يعني أن المؤتمر "سیکون فاشلا".

وقال خاتمي، الیوم الإثنین، فی حدیث لوكالة الأنباء الايرانية الرسمية (ارنا) إن "مواقف أمریکا بشأن مؤتمر (جنیف 2) وعدم توجیه الدعوة إلی ایران، یؤكدان مرة أخری عداء واشنطن للنظام الإسلامي في ایران".

وأضاف "یمکن أن یقولوا أن أمریكا لم تکن لوحدها بعدم توجیه الدعوة لإیران، لکن مما لا شك فیه أن الكیان الصهیوني، محور أساسي لأية مؤامرة تحاك ضد ایران الإسلامیة".

واشار خاتمي الى ما وصفه بـ"نفوذ إیران ودورها الإیجابي الکبیر في سوریا وباقي الدول الإسلامیة شاءت أمریكا أم أبت".

وقال إن "القائمین علی عقد مؤتمر (جنیف 2) سوف لن یتوصلوا إلی نتیجة من دون مشاركة ایران.. فأمریکا وباقي الدول الأوروبیة لیستا أهلاً للثقة".

 

×