ظريف يصف محادثاته مع بونينو بـ'البناءة جداً'

وصف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، مباحثاته مع نظيرته الإيطالية، إيما بونينو، الزائرة لطهران، بـ"البناءة جداً"، في حين اعتبرت الأخيرة أن إيران يمكنها تأدية دور أساسي في عدة قضايا، منها أفغانستان.

ونقلت قناة (العالم) الإيرانية عن ظريف، قوله خلال مؤتمر صحفي مشترك مع بونينو، اليوم الأحد، في طهران، إن العلاقات بين البلدين كانت ولا تزال قوية.

وأضاف أن الحكومة الايطالية لديها وجهة نظر جيدة تجاه العلاقات مع إيران، واصفاً المباحثات مع وزيرة خارجية ايطاليا بأنها "كانت بناءة جدا".

وأوضح أن المحادثات شملت التعاون السياسي والاقتصادي والإقليمي والدولي، والبرنامج النووي الإيراني، مشيراً إلى أنه تم بحث التعاون الثقافي والجامعي، وكذلك قضية أفغانستان.

وأعرب ظريف عن سعادته لتقارب وجهات النظر بينه وبين بونينو.

وإذ اعتبر أن اتفاق جنيف يعدّ تحولاّ مهماّ، شدد على أهمية أن يطبق الطرفان الاتفاق بجدية ودقة وحسن نية، أشار إلى أن محادثات الخبراء تجري ببطء، غير أنه أكد أنها متواصلة.

من جهتها، قالت بونينو إن الطريق في بدايته لتنمية العلاقات بين إيران والغرب، مشيرة الى أن طهران تستطيع أن تؤدي دورا أساسياً في كثير من القضايا، منها الوضع في افغانستان، بالإضافة إلى دورها المهم في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

وأعربت عن اعتقاد بلادها بضرورة مشاركة كافة الدول في مؤتمر "جنيف-2" حول سوريا.

واشارت بونينو الى ان وزير الثقافة الإيطالي، ماسيمو براي، سيزور إيران الأسبوع المقبل، مؤكدة أنه "لا ينبغي تقييد العلاقات بين البلدين بقضايا جزئية، وإنما الانطلاق بها بشكل واسع".

وكانت بونينو وصلت أمس السبت إلى طهران، في زيارة رسمية التقت خلالها مسؤولين إيرانيين.

 

×