بريطانيا ترسل آخر رحلة جوية لاجلاء رعاياها من جنوب السودان

أعلنت وزارة الخارجية البريطانية اليوم الأحد أنها ارسلت طائرة مستأجرة إلى جوبا، في الرحلة الثالثة والأخيرة لاجلاء الرعايا البريطانيين الراغبين في مغادرة جنوب السودان جراء الاضطرابات التي تشهدها البلاد.

وقال متحدث باسم الوزارة "نظراً لاستمرار العنف في جنوب السودان، تخطط الوزارة لارسال الطائرة الثالثة والأخيرة لمساعدة بقية البريطانيين على مغادرة البلاد يوم غد الاثنين وستقلع من دبي إلى جوبا، بعد قيامها باجلاء الرعايا البريطانيين من هناك على متن طائرتين عسكريتين الأسبوع الماضي".

واضاف المتحدث "يتعين على البريطانيين الراغبين بمغادرة جنوب السودان التواجد في مطار جوبا عند الساعة الثانية عشرة صباحاً بالتوقيت المحلي يوم 23 كانون الأول/ديسمبر الحالي من دون امتعتهم لأنه قد لا يكون من الممكن حملها، وقد يضطرون إلى تركها في المطار".

ونصح الرعايا البريطانيين في جنوب السودان بـ "مغادرة البلاد إذا كان بامكانهم القيام بذلك بأمان"، وحذّرهم من "احتمال أن يواجهوا صعوبة في المغادرة في حال وقوع المزيد من التدهور في الوضع الأمني".

كما دعا المتحدث الرعايا البريطانيين الراغبين البقاء في جنوب السودان إلى "توخي الحيطة بشأن الأوضاع الأمنية في البلاد والبقاء في أماكن آمنة، وادراك أنه سيكون من الصعب على الحكومة البريطانية تقديم المساعدة القنصلية لهم إذا ما تدهور الوضع الأمني هناك".

وكانت وزارة الخارجية البريطانية سحبت الأسبوع الماضي بعض دبلوماسييها العاملين في جنوب السودان مع عائلاتهم في اجراء وصفته بأنه موقت، ونصحت المواطنين البريطانيين الراغبين في مغادرة العاصمة جوبا الاتصال بها.