الولايات المتحدة تعلن ترحيل اثنين من معتقلي غوانتانامو الى السودان

اعلنت الولايات المتحدة الاربعاء انها سترحل سودانيين اثنين من معتقل غوانتانامو الى بلدهما الاصلي السودان.

وجاء في بيان للبنتاغون ان "الولايات المتحدة نسقت مع الحكومة السودانية في ما يتعلق بالاجراءات الامنية المناسبة للتأكد من ان عملية الترحيل هذه ستتم طبقا لسياستنا في مجال احترام الكرامة الانسانية" مضيفا ان 158 شخصا ما زالوا معتقلين في غوانتانامو.

واوضح مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية لوكالة فرانس برس ان محمد نور عثمان (51 عاما) وابراهيم عثمان ابراهيم ادريس (52 عاما) كانا اخر معقتلين سودانيين في قاعدة غوانتانامو.

وقد ارسل هذان الرجلان الى غوانتانامو عام 2002 لاعتبارهما عضوين في تنظيم القاعدة.

وكان ادريس الذي اعتبر من صقور التنظيم الارهابي التابع لاسامة بن لادن، اخر السجناء الذين نقلوا الى هذا السجن العسكري في 11 كانون الثاني/يناير 2002. ووصل محمد الى غوانتانامو في ايار/مايو 2002.

وبعد ان اقر محمد بمشاركته في هجمات ارهابية في شباط/فبراير 2011، تم تعليق عقوبته بالسجن لمدة 14 عاما.

واطلق سراح ادريس بعد قرار من القضاء في تشرين الاول/أكتوبر.

وكان البنتاغون اعلن الاثنين عن ترحيل سعوديين اثنين من غوانتانامو.

 

×