طهران مستعدة لاستئناف المفاوضات مع القوى العظمى

اعلن كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي عباس عراقجي في مقابلة صحافية ان طهران مستعدة لاستئناف المفاوضات مع القوى العظمى "خلال الايام المقبلة" بعد ان كانت توقفت في الثالث عشر من الشهر الحالي في فيينا.

وقال نائب وزير الخارجية الايرانية في مقابلة مع صحيفة لوسوار البلجيكية في عدد الاربعاء ان استئناف المفاوضات "مسألة ايام".

وكانت ايران علقت مفاوضاتها مع ممثلي القوى العظمى الجمعة الماضي احتجاجا على قيام الولايات المتحدة بتوسيع لائحة المؤسسات المتهمة بالتعامل مع ايران والتي تخضع لعقوبات. 

وقال عراقجي في المقابلة ان القرار الاميركي "يثير القلق الكبير لانه يتعارض مع روح الاتفاق" مضيفا "لقد وافقنا على التحرك بدافع من الارادة والنيات الحسنة".

وكانت المفاوضات بين ايران والقوى العظمى بدات في التاسع من كانون الاول/ديسمبر في فيينا قبل ان تعلق.

والتقى عراقجي صباح الثلاثاء في بروكسل وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون "لوضع حصيلة بالتقدم" الذي سجل حسب ما قال مايكل مان المتحدث باسم اشتون.

واضاف المتحدث ان اشتون تجري "اتصالات منتظمة" مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف منذ التوقيع على الاتفاق في الرابع والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر في جنيف.

وتابع عراقجي في مقابلته ان اشتون "اكدت ان مجموعة خمسة زائد واحد تبقى مصممة على تطبيق اتفاق جنيف وتريد انهاء المفاوضات التقنية في اسرع وقت ممكن".

واضاف المفاوض الايراني "استنادا الى هذه الشروحات قررنا استئناف المفاوضات التقنية في فيينا ونحاول حاليا الاتفاق على موعد وسنفعل ذلك قريبا" مضيفا "انها مسألة ايام".

 

×