بيونغ يانغ تقيم طقوس تأبين جماعية في الذكرى الثانية لوفاة زعيمها

أحيت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، الذكرى السنوية الثانية لوفاة زعيمها السابق، كيم جونغ إيل، وأقامت طقوس تأبين جماعية بحضور زعيمها، كيم جونغ أون، وغياب زوجته لي سول جو، وعمّته كيم كيونغ هي، التي أعدم زوجها الأسبوع الفائت بتهمة خيانة الدولة.

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية، أن الطقوس جرت بملعب بيونغ يانغ الرياضي، وبثت مباشرة على التلفزيون الكوري الشمالي، حيث لم تظهر، كيم كيونغ هي، التي تشغل منصب سكرتيرة حزب العمال الحاكم، وكذلك لم تحضر زوجة الزعيم الحالي كما في العام الماضي.

وظهر في المنصة الرئيسية، الزعيم كيم، ورئيس اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي الأعلى، كيم يونغ نام، ورئيس الوزراء بارك بونغ جو، ومدير الشؤون السياسية للجيش الشعبي، تشوي ريونغ هيه.

وجلس رئيس هيئة أركان القوات المسلحة، لي يونغ غيل، في المنصة.

واللافت هو ظهور مقربي، جانغ سونغ تيك، الذي أعدم الأسبوع الفائت، على منصة الزعيم كيم، مثل نائب رئيس الوزراء، رو دو تشول، وسكرتير الحزب الحاكم، كيم يانغ غون، وسكرتير الحزب لمدينة بيونغ يانغ، مون كيونغ دوك.

وتعهد الحضور بالولاء للزعيم كيم، بعد أن قرأ، كيم يونغ نام، رئيس المجلس الوطني الدائم، خطاب التأبين.

 

×