الاتحاد الاوروبي يعد بدعم "غير مسبوق" في حال التوصل الى اتفاق اسرائيلي-فلسطيني

اعلن وزراء الخارجية الاوروبيون الاثنين ان الاتحاد الاوروبي سيقدم دعما "غير مسبوق" للاسرائيليين والفلسطينيين في حال نجح الطرفان في التوصل الى نتيجة في مفاوضات السلام.

وقال الوزراء في بروكسل ان "الاتحاد الاوروبي سيقدم برنامج دعم سياسيا واقتصاديا وامنيا غير مسبوق للجانبين في حال التوصل الى اتفاق نهائي".

واضاف البيان ان الاتحاد الاوروبي "سيمنح اسرائيل والدولة الفلسطينية المقبلة وضعا خاصا لشراكة مميزة تشمل دخولا اكبر الى الاسواق الاوروبية وترسيخ العلاقات العلمية والثقافية".

واعرب الوزراء عن "دعمهم التام" لمفاوضات السلام الحالية التي يقودها وزير الخارجية الاميركي جون كيري ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال مسؤول اوروبي كبير انه من المبكر تقييم المساعدة التي قد تخصص من الناحية المالية. وقدرت صحيفة هآرتس الجمعة المساعدة ب"مليارات اليورو" وانها ستسمح لاسرائيل بالخروج "من عزلتها على الساحة الدولية".

ورحبت الولايات المتحدة بقرار الاتحاد الاوروبي، وقالت الخارجية الاميركية في بيان ان "وزير الخارجية (جون) كيري قال بوضوح الى اي حد يبدو مهما بالنسبة الى الفلسطينيين ان يتصوروا الفوائد التي سيجنونها من السلام. ان اعلان الاتحاد الاوروبي يجعل هذا الامر اكثر وضوحا".

واعتبرت واشنطن ان "انفتاحا اكبر على الاسواق الاوروبية وعلاقات ثقافية وعلمية اكثر اتساعا وتبادلا واستثمارات اكثر سهولة ستتيح تعزيز اقتصادي اسرائيل والدولة الفلسطينية المقبلة".

لكن في تصريحاتهم وجه الوزراء الاوروبيون "تحذيرا من الاعمال التي تنسف المفاوضات" وتستهدف خصوصا اسرائيل.

و"دان" الوزراء "مواصلة الاستيطان غير المشروع واعربوا عن قلقهم العميق لاعمال العنف في الاراضي المحتلة وهدم المنازل وتدهور الاوضاع الانسانية في غزة".

وبعد مفاوضات طويلة توصل الاتحاد الاوروبي واسرائيل في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الى اتفاق حول تعاونهما العلمي المقبل.

ووافقت اسرائيل على مبدأ الاتحاد الاوروبي عدم نقل اموال اوروبية الى المنظمات الناشطة في الاراضي الفلسطينية (الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة) والسورية (الجولان) المحتلة منذ 1967.

 

×