×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بابا الفاتيكان: انا لست ماركسيا

رد بابا الفاتيكان، فرانسيس الأول، على انتقادات طالت طروحات أدلى بها خلال عظة رسولية مؤخرا انتقد فيها الرأسمالية، بالتأكيد على أنه ليس "ماركسيا."

وقال في مقابلة من صحيفة "لا ستامبا" الإيطالية، نشرت السبت: "الفكر الماركسي خطأ.. قابلت العديد من الماركسيين وهم أشخاص طيبون.. ولا أعتقد أن الأمر يزعجني" في إشارة لوصفه بـ"الماركسي."

وكانت الانتقادات قد طالت فرانسيس الأول بعد عظته رسولية هاجم فيها نظرية إعفاء الأثرياء من الضرائب جزئيا بدعوى أن ذلك سينعكس إيجابا على الفقراء قائلا إن تلك النظرية: "تعرب عن ثقة فجة وسذاجة في صالح من يسيطرون على القوى الاقتصادية."

وأثارت الانتقاد حفيظة الكثير من الكاثوليك الليبراليين، الذين طالما دعوا القيادات الكنسية لتخصيص المزيد من الوقت والجهد لحماية الفقراء من عدم المساواة الاقتصادية.

وفي مارس الماضي، انتقد الحبر الأعظم  كذلك ما أسماه "الرأسمالية المتوحشة"، قائلا: "علمتنا الرأسمالية المتوحشة منطق الربح بأي ثمن والعطاء من اجل الحصول على مقابل والاستغلال دون التفكير في الناس ... ونحن نرى النتائج في الأزمة التي نشهدها."

هذا ويأتي نفي البابا بعد قرابة اسبوعين من انتقادات عنيفة خص بها الإذاعي الأمريكي، رش ليمبوه، ووصف عظته التي دعا فيها إلى إصلاحات جذرية في الكنيسة الكاثوليكية وانتقد بعض أفكار الرأسمالية الحديثة،  بأنها "يسارية بحتة."

وتساءل ليمبوه إذا ماكان البابا هو كاتب العظة التي حذر فيها الحبر الأعظم، وهو أول كاردينال يعتلي عرش البابوية من أمريكا اللاتينية حيث عمل مع الفئات الفقيرة في موطنه الأصلي الأرجنتين، من أن "حب المال " من شأنه أن يؤدي إلى " طغيان جديد."

 

×