فيديو/ قتيل وجريحان في اطلاق نار في مدرسة ثانوية في الولايات المتحدة

اسفر حادث اطلاق نار جديد في مدرسة ثانوية في الولايات المتحدة عن سقوط قتيل وجريحين في كولورادو، عشية ذكرى مرور سنة على مقتل عشرين طفلا في مدرسة ابتدائية في نيوتاون الذي سبب صدمة كبيرة في البلاد.

وقد دخل طالب مسلح ببندقية صيد صباح الجمعة الى مدرسة "اراباهو هاي سكول" في سينتينيال الضاحية الجنوبية لدنفر واطلق النار مما ادى الى جرح طالبين، ثم انتحر باطلاق النار على نفسه.

وقال المسؤول عن امن منطقة اراباهو غريسون روبنسن انه "عثر على المشتبه به داخل المدرسة ويبدو انه انتحر باطلاق النار على نفسه".

واضاف "اعتقد انه عرف ان رجال الشرطة على وشك ان يقوموا بتوقيفه وبرأي انتحر لانه عرف انه مطوق".

واوضح ان احد الجريحين فتاة في الخامسة عشرة من عمرها وقد نقلت الى المستشفى، موضحا انها "في حالة حرجة". اما الجريح الآخر الذي لم يحدد سنه ولا جنسه، فقد اصيب بجروح طفيفة وغادر المستشفى مساء الجمعة.

وكشفت العناصر الاولية للتحقيق ان مطلق النار كان طالبا في المدرسة واراد بعمله هذا الانتقام. وكان يريد استهداف مدرس محدد.

ولم يحذر مسبقا من عمله هذا ولم يحاول حتى اخفاء بندقيته.

وقال روبنسن ان "اطلاق النار كان نتيجة عمل انتقامي من الشاب بسبب مواجهة (سابقة) او خلاف مع استاذ".

واضاف روبنسن انه عند دخوله المبنى "حدد الطالب بالاسم الاستاذ المستهدف الذي ابلغ بالوضع وغادر المدرسة على الفور".

ورفض المسؤول كشف هوية مطلق النار اولا. لكنه ابلغ وسائل الاعلام بعيد ذلك انه يدعى كارل بيرسن (18 عاما).

وقالت ويتني رايلي الطالبة في المدرسة التي تضم 2200 طالب، لشبكة سي ان ان انها كانت تكتب واجباتها المدرسية عندما سمعت اطلاق النار.

واضافت "كنا نضحك ونمزح وفجأة سمعنا صوتا قويا وتساءل الاستاذ ماذا كان ذلك. بعد ذلك سمعنا عيارين ناريين آخرين وقمنا بالجري ونحن نصرخ".

وعثر المحققون ايضا على زجاجتين حارقتين استخدم مطلق النار واحدة منهما فقط.

وعند الاعلان عن الحادث طوقت الشرطة كل المدارس والمدارس الثانوية في كولورادو في اجراء امني احتياطي في ولاية شهدت من قبل الكثير من هذه الحوادث.

وتقع مدينة سينتينيال بحد ذاتها في قطاع جرت فيه حوادث كثيرة في السنوات الماضية.

فهي تبعد بضعة كيلومترات عن اورورا حيث اسفر اطلاق نار في دار للسينما عند عرض فيلم باتمان، عن سقوط 12 قتيلا في 2012.

كما انها قريبة من مدرسة كولومبيان الثانية حيث قتل طالبان 13 طالبا في 1999 .

ويأتي حادث اطلاق النار هذا عشية ذكرى مرور عام واحد على مقتل 26 شخصا بينهم 20 طفلا في مدرسة ابتدائية في نيوتاون في ولاية كونيكتيكت (شمال غرب الولايات المتحدة).

 واستبعد روبنسون في الوقت الحالي اي علاقة بين اطلاق النار في سينتينيال والحادث الذي وقع في مدرسة ساندي هوك في نيوتاون.

وقال "ليس هناك اي مؤشر اطلاقا على علاقة مع ساندي هوك لكنها فرضية ندرسها".

 

 

×