اليابان ودول رابطة جنوب شرق آسيا تؤيد "حرية الطيران" في اوج توتر مع الصين

اتفقت اليابان والدول العشر الاعضاء في رابطة جنوب شرق آسيا (اسيان) اليوم السبت على العمل معا من اجل ضمان حرية الطيران، بعدما اعلنت الصين عن منطقة للدفاع الجوي في بحر الصين الشرقي.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو ابيه وقادة عشر دول اخرى في بيان مشترك في ختام قمة في طوكيو "اتفقنا على مزيد من التعاون لضمان حرية التحليق وامن الطيران المدني في اطار احترام المبادئ العالمية التي يعترف بها القانون الدولي بما فيها معاهدة حق البحار الموقعة في 1982".

وشدد القادة ايضا على "المعايير العملية التي اوصت بها المنظمة الدولية للطيران المدني" في هذا الشأن.

وكانت بكين اعلنت في 23 تشرين الثاني/نوفمبر "منطقة للتعريف الجوي" فوق جزء كبير من بحر الصين الشرقي مما اثار استياء جاراتها.

وارسلت واشنطن وطوكيو وسيول جميعها طائرات عسكرية او شبه عسكرية الى المنطقة في تحد لقواعد بكين، فيما اكدت الولايات المتحدة على تحالفها الامني مع اليابان.

وتواجه اربع دول في الرابطة خلافات مع الصين بشأن بحر الصين الشرقي الذي تطالب به بكين بالكامل. والبلدان الاربعة هي بروناي وماليزيا والفيليبين وفيتنام.

 

×