انفجار "عرضي" في مستودع اسلحة بوسط كابول

وقع انفجار "عرضي" قوي الخميس في مستودع اسلحة تابع لاجهزة الاستخبارات الافغانية بالقرب من المقر العام لقوات الحلف الاطلسي وترددت اصداؤه في وسط كابول  بدون ان يوقع ضحايا، بحسب ما افادت السلطات المحلية.

ودوى الانفجار قرابة الساعة 10:20 (5:50 ت غ) "خارج "المقر العام لقوات ايساف، على ما اعلنت القوة الدولية، فيما افاد صحافيون من وكالة فرانس برس في المكان ان اصداءه ترددت في وسط كابول.

واطلقت السفارة الاميركية الواقعة على مقربة على الفور صفارات الانذار.

واضافة الى المقر العام للقوات الاطلسية وقاعدة عسكرية اميركية ضخمة، ياوي هذا الحي العديد من السفارات والمنظمات الدولية وقد استهدفته بانتظام خلال السنوات الماضية عمليات انتحارية نفذها عناصر من حركة طالبان.

وقال لطف الله مشعل المسؤول الكبير في اجهزة الاستخبارات الافغانية لوكالة فرانس برس ان "الانفجار وقع في مستودع اسلحة وكان عرضا .. وليس هجوم اعداء" مشيرا الى اضرار مادية بدون وقوع اصابات.

ووقع الانفجار غداة عملية انتحارية استهدفت موكبا للحلف الاطلسي عند مدخل مطار كابول قتل منفذها بدون ان توقع اصابات.

ويخوض عناصر طالبان حركة تمرد عنيفة منذ اطاحة نظامهم عام 2001 سعيا لاستعادة السلطة بعد انسحاب القسم الاكبر من قوات الحلف الاطلسي في نهاية 2014 ويعارضون الابقاء على اي انتشار عسكري اجنبي بعد هذا الاستحقاق.

وبقيت كابول بمنأى نسبيا عن الهجمات خلال الاشهر الاخيرة بعدما شهدت في مطلع العام عددا من الهجمات الضخمة شنها المتمردون على مقرات منظمات اجنبية وعلى مقربة من المحكمة العليا ومقر الرئاسة.ووتبنى متمردو طالبان الهجوم.

×