×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

روسيا تعدّ ردّاً على استراتيجية 'الضربة الخاطفة' الأميركية

أعلن نائب رئيس الحكومة الروسية المسؤول عن الإنتاج الحربي، دميتري روغوزين، اليوم الأربعاء، أن بلاده تعدّ رداً عسكرياً تقنياً على استراتيجية "الضربة الخاطفة" الأميركية.

وذكرت وكالة أنباء "نوفوستي" الرسية أن روغوزين أبلغ أعضاء الدوما أن مؤسسة "أبحاث المستقبل" الروسية ستعدّ ردّاً على إستراتيجية "الضربة الخاطفة" الأميركية.

وتأسست المؤسسة المذكورة في العام 2002 بناء على مبادرة من قبل نخبة من الخبراء ورجال السياسة والأعمال الكبار الروس. وحددت مهمتها الرئيسية في مساعدة الدولة الروسية على مواجهة تحديات القرن الـ21 في مجال السياسة والاقتصاد والتكنولوجيا بإنجاز المشاريع البحثية المناسبة.

وذكر روغوزين أن المؤسسة تدرس الآن إنجاز 60 مشروعاً بحثياً أحدها إعداد ردّ على إستراتيجية "الضربة الخاطفة"، وهي أهم استراتيجيات الولايات المتحدة الأميركية في هذه المرحلة.

وأوضح أن المقصود إعداد رد عسكري تقني.

يُذكر أن نظرية الضربة الخاطفة تتضمن ضرب ما ومن يشكل خطراً على الولايات المتحدة بصواريخ سريعة جداً.

 

×