وفاة متظاهر كردي اصيب في صدامات مع الشرطة في تركيا

توفي متظاهر كردي في ال25 من العمر الاربعاء في المستشفى اثر اصابته في رأسه السبت في جنوب شرق تركيا خلال صدامات مع الشرطة، على ما افاد مصدر طبي.

وكان بيمال توبجو يعالج في فان (شرق) بعدما اصيب بجروح بالغة في رأسه بحسب شهود جراء ما يعتقد انه قنبلة مسيلة للدموع اطلقتها شرطة مكافحة الشغب على تظاهرة ضمت حوالى خمسة الاف شخص في يوكسيكوفا في المناطق الكردية جنوب شرق البلاد.

وتصاعد التوتر فجأة الجمعة الماضي في محافظات تركيا الكردية بعد مقتل متظاهرين كرديين اثنين برصاص الشرطة في يوكسيكوفا اثناء اشتباكات مع الشرطة جرت بسبب معلومات عن هدم مقابر لمقاتلي حزب العمال الكردستاني.

ونفت السلطات التركية بشكل قاطع هذه المعلومات بدون ان تتمكن من خفض حدة التوتر.

وقام متمردو حزب العمال الكردستاني مساء الاحد بخطف اربعة جنود كانوا يرتدون ملابس مدنية في ديار بكر قبل ان يطلقوا سراحهم بعد بضع ساعات.

وياتي الحادث بعد اشهر من الهدوء بين السلطات التركية وحزب العمال الكردستاني الذي اعلن عن هدنة في اذار/مارس بعد مفاوضات سرية مع جهاز الاستخبارات التركي.

الا ان العملية تعثرت بعد ان اعلن المتمردون الاكراد في ايلول/سبتمبر تعليق انسحابهم من الاراضي التركية، متهمين الحكومة بعدم الوفاء بوعودها بالاصلاح.

وشن حزب العمال الكردستاني الذي تحظره تركيا ومعظم دول العالم، في 1984 تمردا للمطالبة بالحصول على حكم ذاتي في المناطق الجنوبية الشرقية، اسفر عن مقتل نحو 45 الف شخص.