تركيا توجه الاتهام رسميا الى 255 شخصا على خلفية تظاهرات حاشدة

وجه المدعون الاتراك اتهامات الى 255 متظاهرا بينهم سبعة اجانب على خلفية التظاهرات الحاشدة التي شهدتها تركيا في يونيو الماضي، حسب ما اكدته وسائل اعلام محلية الثلاثاء.

وذكرت صحيفة حرييت ان المتهمين يواجهون عددا من التهم منها انتهاك القوانين المتعلقة بالمظاهرات والحاق الاضرار بمكان عبادة وحماية المجرمين.

ولم ترد معلومات فورية من السلطات القضائية.

كما لم يتم الكشف بعد عن جنسيات الاجانب.

وقتل ستة اشخاص على الاقل واصيب نحو ثمانية آلاف آخرين خلال ثلاثة أسابيع من الاحتجاجات ضد الحكومة، شكلت اكبر تحد لسلطة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.

وانطلقت شرارة التظاهرات اثر قمع الشرطة لاعتصام سلمي كان يهدف لمنع ازالة حديقة جيزي تمهيدا لاقامة مشروع تنمية.

وتحولت التظاهرات المدافعة عن البيئة الى احتجاجات صبت جام غضبها على اردوغان الذي يقول المنتقدون انه يتزايد استبدادا واستقطابا بعد 11 عاما في السلطة.

ولجأ بعض المتظاهرين في اسطنبول الى مسجد دولما بخشة على ضفاف البوسفور قرب القصر العثماني الذي يستخدمه اردوغان مكتبا له في المدينة.

وكان اردوغان اتهم بعض المتظاهرين بدخول المسجد مسلحين بزجاجات بيرة، علما بان امام المسجد نفى ذلك.

 

×