×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

توقيف داعية إسلامي وأربعة من أفراد عائلته في بروكسيل لاتهامهم بتجنيد شبان للقتال في سوريا

أوقفت الشرطة البلجيكية اليوم الاثنين داعية إسلامي مع أربعة من أفراد عائلته للاشتباه في تجنيدهم شبّان للمشاركة في القتال بسوريا.

وذكرت شبكة (أر تي بي أف) البلجيكية أن الشرطة أوقفت جان لويس دوني الذي اعتنق الإسلام إلى جانب أربعة أشخاص آخرين في بروكسيل ولونديرزيل بينهم زوجة دينيس وراشدين اثنين آخرين بالإضافة إلى مراهق في الـ17 من العمر.

وأشارت إلى أن دوني أسس مطعم "التوحيد" الذي يوزع الطعام على الأكثر فقراً قرب محطة غار دو نورد في بروكسل، كما أنه قيادي سابق لمجموعة "الشريعة لبلجيكا" الإسلامية.

واتهم دوني باستخدام المطعم للترويج لخطاب ديني متطرف وحثّ الشبان على الانخراط في القتال بسوريا.

يذكر أن دوني (38 عاماً) اعتنق الإسلام وبات داعية إسلامي بارز في بروكسيل، وقد فُتح التحقيق بشأنه في نيسان/أبريل الماضي بعد توجه شابين من بروكسيل إلى سوريا من دون علم ذويهم.

يذكر أن دوني كان قد نفى في مقابلة مع القناة في وقت سابق أن يكون يجنّد الشبان.

 

×