رئيسة الحكومة التايلاندية تحل البرلمان وتدعو لانتخابات سريعة

أعلنت رئيسة الوزراء، ينغلوك شيناواترا، اليوم الاثنين، عن حل البرلمان ودعت لانتخابات عامة سريعة، معربة عن رغبتها بإعادة الحكم إلى الشعب.

ونقلت وكالة الأنباء التايلاندية عن شيناواترا، إقولها ان "إعادة الحكم إلى الشعب في هذه اللحظة الحاسمة، من خلال حل البرلمان وإجراء انتخابات سريعة، يتماشى مع المبادئ الديمقراطية ومقبول دولياً".

وأعربت عن أملها في مشاركة جميع الأحزاب في الانتخابات العامة المقبلة، التي سيحدد موعدها في أقرب وقت ممكن.

ولفتت إلى ان الحكومة ستستمر في السلطة لتصريف الأعمال، إلى حين إجراء الانتخابات العامة، وتشكيل حكومة جديدة.

وكانت شيناواترا، أعلنت في وقت سابق اليوم الاثنين، في خطاب ملتفز، عن عزمها حل البرلمان والدعوة لإجراء انتخابات عامة في أقرب وقت ممكن.

ولكن بالرغم من إعلان شيناواترا هذا، استمرت الحشود في التقدم باتجاه مبنى الحكومة التي ما زالت في السلطة وإن لتصريف الأعمال.

وكان الحزب الرئيسي في المعارضة التايلاندية، أعلن أمس الأحد، أن جميع نوابه سيستقيلون من البرلمان.

وتشهد تايلاند منذ أكثر من أسبوع تظاهرات حاشدة تخللتها أعمال عنف للمطالبة بالإطاحة بحكومة شيناواترا، التي يتهمها مناهضوها بأنها ليست إلاّ دمية تنفذ أوامر أخيها تاكسين شيناواترا، رئيس الوزراء السابق الذي أطيح به في انقلاب في العام 2006.

ويذكر أن الاحتجاجات بدأت بعد الكشف عن مشروع قرار عفو يشمل تاكسين، ما يفتح له مجال العودة إلى البلاد من المنفى.

 

×