سنغافورة في حالة صدمة بعد مصادمات عنيفة

وقعت مصادمات عنيفة ليل الاحد الاثنين في سنغافورة بين مئات من العمال الاجانب والشرطة ما ترك صدمة في المدينة-الدولة المتعددة الاتنيات خصوصا وهي تشهد تدابير امنية مشددة عادة.

وقد جرح 18 شخصا واضرمت النيران في سيارات للشرطة في بداية اعمال العنف وهي الاولى منذ العام 1969 ما استرجع ذكريات المصادمات العرقية التي عصفت في تلك الفترة بسنغافورة.

وحسب الشرطة، فان المصادمات وقعت بعد مقتل هندي بعدما صدمته حافلة في حي "ليتل انديا" (الهند الصغيرة) حيث يجتمع الاف عمال البناء من شبه القارة الهندية كل احد في يوم العطلة ويشربون احيانا الخمر.

وهاجم حوالى 400 شخص الحافلة التي صدمت الهندي وكذلك هاجموا سيارات الشرطة. وسقط عشرة جرحى في صفوف الشرطة، حسب قوات الامن.

واضاف المصدر ان الشرطة اعتقلت 27 عاملا من جنوب اسيا مضيفا ان ثلاث سيارات تابعة للشرطة وسيارة اسعاف قد احترقت.

وقد صدمت صور المصادمات وهي الاولى منذ اعمال العنف العرقية عام 1969 حسب وسائل الاعلام، سكان سنغافورة.

وقال رئيس الوزراء لي لوونغ "لن ندخر جهدا لتحديد المذنبين وانزال اقسى العقوبات بهم".

 

×