مئة الف متظاهر مناهض للحكومة في شوارع بنكوك

يشارك حوالى مئة الف شخص صباح الاثنين في المظاهرات التي تهدف الى اسقاط الحكومة التايلاندية بالرغم من اعلان رئيسة الحكومة عن اجراء انتخابات مبكرة، حسب تقديرات الشرطة.

وقال مسؤول من مركز الازمة الذي شكل لمواجهة حركة الاحتجاج هذه والمستمرة منذ اكثر من شهر، ان "المشاركة عند الساعة 10:30 تغ قدرت بمئة الف شخص".

وكان زعيم المتظاهرين الذين يريدون الاطاحة بالحكومة التايلاندية دعا الاثنين انصاره الى "مواصلة معركتهم" بالرغم من اعلان رئيسة الحكومة ينغلوك شيناواترا عن حل البرلمان.

وقال زعيم المتظاهرين سوثيب ثوغسوبان في اشارة الى ثاكسين شيناواترا، شقيق رئيسة الحكومة، الذي تتهمه المعارضة بقيادة بالحكومة بالرغم من انه في المنفى "المعركة سوف تستمر. هدفنا اسقاط نظام ثاكسين".

واضاف "انصاري لا يريدون حل" البرلمان في وقت اجتاح فيه الاف المتظاهرين شوارع بنكوك للمطالبة باسقاط الحكومة.

ومن ناحيتها، دعت رئيسة الحكومة فجر الاثنين الى اجراء انتخابات تشريعية "باسرع وقت" بعد اعلانها حل البرلمان.

وقالت في كلمة متلفزة "على اساس المشاورات مع مختلف الاحزاب، قررت حل البرلمان" بعد موافقة الملك.

وكان نواب المعارضة قد اعلنوا الاحد استقالتهم من البرلمان ما زاد من خطورة الازمة السياسية التي تعصف بالبلاد منذ اسبوعين.

 

×