ملك تايلاند يدعو الى العمل معا من اجل "الاستقرار" في البلاد

دعا ملك تايلاند بوميبول ادولياديج الخميس التايلانديين الى العمل معا من اجل "الاستقرار" في البلاد، بمناسبة عيد ميلاده ال86 الذي لزم المعارضون خلاله هدنة في تظاهراتهم العنيفة الرامية الى اسقاط الحكومة.

وقال الملك في خطاب بثه التلفزيون ان تايلاند عاشت "في سلام لفترة طويلة لان الجميع كان يعمل معا لمنفعة البلاد. يجدر بكل تايلاندي ان يعي ذلك ويضطلع بدوره لما هو في صالح البلاد، اي الاستقرار والامن".

ونزل الاف التايلانديين بملابس صفراء (لون الملكية) الى شوارع هوا هين ليشاهدو الموكب الملكي يعبر بمناسبة هذا الحفل الرسمي في المنتجع الساحلي الواقع جنوب بانكوك حيث يقيم الملك منذ بضعة اشهر.

واتاح عيد ميلاد الملك المحاط باجلال كبير في تايلاند لزوم هدنة في التظاهرات الرامية الى اسقاط رئيسة الوزراء ينغلوك شيناواترا غير ان الوضع يبقى متوترا وقد توعدت قيادة التظاهرات باستئناف المعركة منذ الجمعة.

ووقعت مواجهات عنيفة في الايام الاخيرة بين الشرطة والمتظاهرين المعارضين لينغلوك وخصوصا لشقيقها ثاكسين شيناواترا رئيس الوزراء السابق الذي اطاحه انقلاب عام 2006 ولا يزال في قلب سياسة المملكة بالرغم من اقامته في المنفى.

 

×